كيف تمنعي طفلك من تناول الوجبات السريعة؟

0

من الطبيعي أن يجتمع جميع افراد العائلة ثلاث مرات يوميا لتناول الطعام، ولكن في الوقت الحالي تغير الوضع كثيراً، حيث أصبح الأطفال يفضلون تناول الوجبات السريعة، ويرفضون تناول طعام الأم، وذلك بعد تعودوا على تناول هذه الأطعمة خارج المنزل، ولا يمكننا إنكار الطعم اللذيذ والمذاق الشهي لهذه الأطعمة، والتي تتسبب في زيادة حب الاطفال وتعلقهم بها.

تعلق الاطفال بالوجبات السريعة، خطأ كبير يقع على عاتق الأب والأم، حيث إن بعض الآباء يستجيبون لمطالب أبناءهم مهما كانت، ويسعون إلى إرضاءهم بشتى الطرق، حتى لو كانت على حساب صحتهم، ولكن هذا الأمر خطير، فالطفل لا يدرك مصلحته وغير قادر على التفرقة بين الجيد والسئ، لذا يجب على الأهل أن يكونوا ناصحين لآبنائهم.

في الفترة الأخيرة، اجريت الكثير من الأبحاث الطبية والدراسات، عن تأثير الوجبات السريعة على الإنسان بوجه عام وعلى الأطفال بوجه خاص، وثبت أن لها الكثير من الأضرار، على صحة الطفل، حيث إنها تعرضة للإصابة بالسمنة المفرطة منذ الصغر، وقد لوحظ ذلك بقوة حيث ارتفعت نسبة السمنة بين الأطفال، كما أنهم معرضين للإصابة بأمراض القلب وإنعدام التركيز وعدم القدرة على الفهم، والإصابة بارتفاع ضغط الدوم وزيادة نسبة الكوليسترول في الجسم، وإنسداد الأوعية الدموية، وحدوث اضطرابات في التنفس أثناء النوم، والتهاب المفاصل وتكون حصوات في المرارة.

2ds

كل هذه الاضرار كافية بأن تجعل الأم والأب يفكرون مراراً وتكراراً قبل الذهاب بأبناءهم إلى مطاعم الوجبات السريعة، التي تجلب لأبناءهم المرض، وتضعف من الجهاز المناعي الخاص بهم، بالإضافة إلى ذلك فهي لا تحتوي على المعادن والفيتامينات التي يحتاج إليها الجسم، لذا قررنا من خلال هذا المقال تسليط الضوء على بعض الطرق التي يمكن من خلالها مساعدة الطفل على التخلى عن هذه الوجبات، وتناول الطعام الصحي في المنزل، ومن أهم هذه الطرق:-

– ابتكار أساليب جديدة في إعداد الطعام، فالأطفال يكرهون التكرار، ويحبون تناول طعام جديد ومختلف كل يوم، لذا احرصي على تقديم أطعمة جديدة لهم، وحاولي اضافة بعض اللمسات البسيطة على الأطعمة التقليدية.
– إذا كان طفلك مغرم بهذه الأطعمة، يجب عليكِ مساعدته على التقليل من تناولها على الأقل، وذلك من خلال تحديد موعد معين لتناولها، وليكن مرة واحدة خلال العطلة الأسبوعية، أو مرتين في الشهر وهذا يكون أسبوع، وحاولي اختيار مكان جيد ذو سمعة طيبة، حتى تكون على ثقة بأن الطعام المقدم للطفل جيد وخالي من أي عيوب.

– عند اختيار هذه الأطعمة، يوجد بعض البدائل الصحية ذو الطعم اللذيذ والمذاق الجيد في نفس الوقت، مثل السمك المشوي، فبدلاً من تناول السمك المقلي خارج البيت يمكنك طلب المشوي منه، كما يمكنك استبدال الصوص بالخضراوات، ففي هذه الحالة سيصبح هناك قيمة غذائية لهذه الأطعمة على الاقل.


– اعملي على تصنيع هذه الوجبات للطفل في المنزل، فطرق هذه الوجبات سهلة وبسيطة، واجعليه يساعدك في اعدداها، حتى لا يرفض تناولها، بداعي أنها مختلفة عن الأطعمة التي يتناولها في الخارج، كما اصنعي له الشيبسي والفشار في المنزل، بدلاً من شرائهم من الخارج، حيث إنهما يحتويان على الكثير من المواد الحافظة المضرة بصحة الجسم.

– عند التسوق، شاركي أطفالك معك في شراء الأطعمة والخضراوات التي ستطهى خلال الأسبوع أو الشهر، فهذا الأمر سيجعلهم يشعرون بالسعادة، وستجدينهم يختارون الطعام المفضل لهم، فمن أكبر الأخطاء التي تقع فيها الأم، هي طهي طعام معين وإجبار الأطفال على تناوله، الأمر الذي يجعلهم يشعرون بالضيق والضجر، وينتظرون اليوم الذي سيذهبون فيه إلى المطعم، لتناول الوجبة السريعة التي تشبع رغبتهم.

– في بداية كل أسبوع، اسألي طفلك على نوع الوجبة التي يحبها أن يتناولها هذا الأسبوع، واحرصي دوماً على طهي الطعام الذي يحبه الطفل، واستجيبي لكل رغباته التي يمكنك القيام بها في المنزل، حيث إن هذا الأمر سيجعله يشعر بالرضا، ولن يفكر في تناول الطعام خارج المنزل.

– إذا كان طفلك قد تجاوز عامه العاشر، يمكنك التحدث إليه عن أضرار تناول الوجبات السريعة، واطلبي منه أن يبحث على الإنترنت حتى يرى بعينيه، هنا قد يدرك الطفل خطورة هذه الأطعمة، ويبتعد هو عن تناولها من تلقاء نفسه.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك

7 أخطاء شائعة في الحميات الغذائية

يلجأ الكثيرون للحميات الغذائية المختلفة أملا في التخلص من الوزن الزائد لكن هناك 7 أخطاء شائعة في الحميات الغذائية تجعلها غير ذات تأثير نتعرف عليها ...