كيف يمكنك الحصول على مزاج جيد طوال اليوم؟

0

هناك عبارة شهيرة تقول” حاول أن تحافظ على مزاجك الجيد حتى العاشرة صباحا”، حيث أكد علماء النفس أن بداية اليوم تلعب دور كبير في تحديد ما إذا كان سيمر بسلام أم لا، لذا ينصحوننا دائما بأن نحاول جاهدين أن تكون بداية اليوم جميلة ومشرقة، حتى يمكنا التعامل مع الحياة بصدر رحب، دون أن نشعر بالغضب والسخط.
حياة الإنسان لا تسير على وتيرة واحدة، وهذا ما يجب علينا جميعاً أن ندركه جيداً، فكل شخص يوجد بحياته لحظات جميلة وممتعة يتمنى أن تظل دائماً وابداً، كما توجد لحظات شعر فيها بحزن شديد وألم كبير، يتمنى من الله ألا يعيشها مرة آخرى، وما بين هذه اللحظات وتلك، علينا أن نحاول تخطي الصعاب والأزمات، وعدم التوقف عندها، فالحياة لا يمكن أن تنتهي بسبب أزمة معينة أو مشكلة.

هناك الكثير من المشكلات التي تحدث للإنسان، وتؤثر على حياته بشكل سلبي، مثل فشله في الوصول إلى هدف معين، كان يحلم بالوصول إليه، مشاكل الأسرة والعمل، عدم القدرة على تقديم المساعدة لشخص قريب له، التفكير في أمر مصيري وعدم القدرة على اتخاذ قرار فيه، الخوف من المستقبل، المشاكل المادية، وغيرهم.

لن تعيش الحياة إلا مرة واحدة، لذا مهما كانت المشكلة التي تواجهك، اعلم جيداً أن الله معك، وأنها مشكلة مؤقتة ستنتهي حتماً بأي طريقة كانت، وأنك ستحصل على ما تريد إذا بذلت المزيد من الجهد، لذا لا تغضب ولا تصاب بالقلق، ومن خلال هذا المقال سنذكر لك بعض الطرق التي تمنحك من الحصول على مزاج جيد طوال اليوم، وهي:-

– عندما تستيقظ من النوم، احصل على حمام بارد، حتى تشعر بإنتعاش وتتخلص من آثار النوم، كما أنه سينشط الدورة الدموية، وستشعر بأنك نشيط، وتناول أحد المشروبات التي تفضلها، وتناول الفطور المفضل لديك، حيث إن هذه الأمور البسيطة، تساعد الجسم على افراز بعض الهرمونات التي تجعلك سعيد.

– حاول أن تستيقظ قبل موعدك بربع ساعة أو نصف ساعة، ومارس بعض التمارين الرياضية بحديقة المنزل أو داخل غرفتك، فالرياضه تجعل العقل نشط وتزيد من القدرة على التركيز، كما أنها تمنحك طاقة إيجابية كبيرة، تساعدك على التعامل مع المشكلات بشكل أفضل، وتقوي القلب والذاكرة وتنشط الدورة الدموية، وتحسن الحالة النفسية والمزاجية، وتفعل بك الكثير والكثير، لذا احرص على ممارسه بعض التمارين قبل الذهاب إلى العمل الدراسة أو العمل.

– عند الذهاب إلى العمل، حاول أن تبتعد عن الأشخاص الذين تشعر بالضيق حين تراهم، لأنهم يبثون بك طاقة سلبية ويصيبونك بالإحباط واليأس، فهؤلاء الأشخاص يعتبروا من أهم أسباب تغير المزاج، لذا حاول بقدر المستطاع أن تتجنبهم، وتتحاشى الحديث معهم.

– إذا كان مكان عملك أو دراسة قريب منك، فمن الأفضل أن تسير إليه مشياً على الأقدام، فهذا الأمر مفيد للغاية، لأنه يساعدك على إستنشاق الهواء النقي في الصباح، هذا الهواء له مفعول السحر على المخ والدماغ، فهو يحفز خلايا المخ على العمل ويجعلها نشيطة، وقادرة على الفهم والإستيعاب، كما أنه يساعد على زيادة التركيز.


– حاول أن تحافظ على إبتسامتك بقدر الإمكان، فالإبتسامة تجعلك شخص مرح، وتبعد عن الأشخاص المتشأمين من الحياة، كما أن تبسمك في وجه أخيك صدقة، فالإسلام حثنا على التنسم، وكان الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام أكثر الناس تبسماً، بالرغم من كل الصعاب والمشكلات التي كانت تحاوطته، إلا أن الإبتسامة لم تكن تفارق وجهه الجميل.

– إذا كان لديك أطفال صغار، فأنت تمتلك نعمة كبيرة يجب أن تشكر الله عليها، فلا يجوز لك أن تشعر بالضيق والحزن إذا كنت تمتلك طفل، حيث يمكنك الإستيقاظ مبكراً قبل موعد عملك، وقضاء دقائق معدودة مع اطفالك، ستشعر بتحسن كبير في حالتك النفسية، وستقبل على الحياة وسيصبح لديك طاقة كبيرة.

– إذا كنت تحب الإستماع إلى موسيقى معينة، حاول أن تستمتع إليها أثناء ذهابك إلى العمل، أو في مكتبك الخاص بك، وحاول أن تحصل على فترات راحة بين ساعات من العمل، وتناول مشروب تحبه، وجدد طاقتك مرة آخرى وعُد إلى العمل مرة ثانية.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك

نصائح مهمة قبل زراعة الأسنان

ما لا يعرفه الكثيرون أن زراعة الأسنان لا تناسب بعض الأشخاص منهم مثلاً مرضى التهاب دواعم السن، والذين يمكن أن يعانوا أيضاً من التهابات حول ...