كيف يمكن علاج زيادة الأملاح عند الأطفال؟

0

تتواجد الأملاح في الكثير من الأطعمة التي نتناولها، وهي من أهم العناصر الغذائية التي يحتاج إليها الجسم، حيث إنها تساعد في إتمام الكثير من العمليات الحيوية التي تحدث داخل جسم الإنسان، ولكن من المعروف أن الشئ عندما يزيد عن حده، يؤدي إلى نتائج عكسية، لذا فزيادة نسبة الأملاح في الجسم يؤدي إلى الإصابة بالكثير من المشكلات الصحية، لذا ينصحنا الأطباء دوماً بالتقليل من السم الأبيض، والذي يقصدون به” الملح والسكر”، وسموا بذلك لأن زيادة نسبتهم في جسم الإنسان، مؤشر خطير للإصابة بالأمراض الخطيرة.

نسبة كبيرة من الأشخاص يعانون من ارتفاع نسبة الأملاح في أجسامهم، وهي لا ترتبط بسن معين أو جنس، حيث يصاب بها كبار السن والمراهقين والأطفال أيضاً، وذلك يكون نتيجة لعدم توازن الطعام، وتناول أطعمة كثيرة تحتوي على نسبة عالية من الأملاح، وهذه المشكلة بسيطة يمكن علاجها بكل سهولة، ولكن يجب ألا نسرف في تناول الأملاح.

ما هي أعراض زيادة نسبة الأملاح عند الأطفال؟
– الإحساس بألم شديد في الظهر والجانب، ويحدث ذلك نتيجة حدوث تضخم في الكلى أو الحالب.
– يصاب الطفل بالتبول اللاإرادي أثناء الليل، وهذا العرض قد يكون دليل على زيادة نسبة الاملاح.
– الشعور بمغض في أسفل البطن بمنطقة المثانة.
– الشعور بألم شديد عند البول
– حدوث انسداد في المجرى البولي مع الشعور بألم.

إذا ظهرت هذه الأعراض على الطفل، فإنه في هذه الحالة يعاني من زيادة نسبة الأملاح في جسمه، وللتأكد من ذلك يمكنك إجراء بعض الفحوصات الطبية له، وفي كل الأحوال يجب الذهاب إلى الطبيب لفحص الطفل، ولوصف العلاج المناسب له.

كيف يمكنك حماية طفلك من الإصابة بزيادة الأملاح؟
هناك بعض الطرق السهلة والبسيطة التي يمكن استخدامها، لوقاية الطفل من الإصابة بزيادة الأملاح، وكل هذه الطرق تعتمد على الأم، ومن أهم هذه الطرق:-

– عدم الإكثار من تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من الأملاح، مثل الفراولة والمانجو والطاطم والبقوليات واللحوم، حتى لو كان الطفل يجب هذه الاطعمة، على الأم أن تقنن تناول هذه الأطعمة، حيث إن بعض الأطفال عندما يحبون طعام معين، ويقبلون على تناوله بكميات كبيرة وبصورة مبالغ فيها، ومعظم الأطفال يحبون الأطعمة المملحة، لأنها ذات مذاق شهي ولذيذ، وهنا يجب على الأم أن تتدخل لمنعهم من تناول كل هذه الكميات.

– ينصح الأطباء بتناول كمية وفيرة من المياه، حيث إن المياه تعمل على تنقية الجسم من السموم، كما أنها تقضي على الاملاح الزائدة، لذا يجب على الأم أن تهتم بتقديم الماء إلى الطفل كل فترة قصيرة على حسب عمره، فالأطفال دون الثلاث سنوات يجب تقديم 4 أكواب من الماء لهم، ومن سن الثالثة وحتى السابعة يتناولون 6 أكواب من الماء، وما فوق عمر السابعة يتناولون 8 أكواب من الماء، وهذا الأمر مهم للغاية حيث إن نقص نسبة الماء في الجسم تؤدي إلى الكثير من المشكلات الصحية، على رأسها ترسب الأملاح والسموم في جسم الإنسان.

– شجعي أطفالك على بذل مجهود أثناء اللعب، حيث إن الطفل عندما يتحرك ويبذل مجهود، يقوم الجسم بالتخلص من الماء والأملاح الزائدة على هيئة عرق، اما الأطفال قليلو الحركة الذين يقضون ساعات طويلة أمام شاشة التليفاز أو الكمبيوتر، فإن أجسامهم تكون غير قادرة على التخلص من الاملاح الزائدة، وبالتالي لا تكبتي طفلك ولا تحرميه من اللعب داخل المنزل، أو الذهاب إلى النادي لساعة واحدة يومياً.

– قدمي إلى طفلك وجبات صحية متوازنة، تحتوي على جميع العناصر الغذائية التي يحتاج إليها جسمه، من بروتينات وفيتامينات وأملاح ومعادن وكالسيوم وصوديوم ومنجنيز، فإن الوجبات المتوازنة تمد الجسم بالطاقة، وتمنحه جهاز مناعي قوي.

كيف يمكن علاج زيادة الأملاح عند الأطفال؟

– في البداية يجب إجراء تحليل للبول، للتعرف على نوعية الأملاح الموجودة في الجسم، وعلى أساسها سيتم تحديد نوع العلاج، فالأملاح إما في وسط حامضي أو قلوي، فإذا كان الوسط القلوي “أملاح الفوسفات”، سيكون العلاج تناول فيتامين” سي”، وإذا كانت وسط حامضي “يوريات أو أوكسالات” سيكون العلاج  تناول” سيترات الماغنيسيوم”.

– عند تحضير الطعام للطفل، قللي من ملح الطعام، ومن اللحوم الحمراء، واضيفي الكثير من الخضراوات الطازجة إلى الاطباق الأساسية التي يتناولها، وقدمي له بعض المشروبات التي تساعد على التخلص من الأملاح مثل المياه وعصير القصب.

 



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك

كيف نتجنب الإصابة بـ الغدة الدرقية ؟

يعد تضخم الغدة الدرقية واحداً من الأمراض الخطيرة نظراً لقيام الغدة الدرقية بالعديد من عمليات الأيض الحيوية، فضلاً عن آثار هذا التضخم  السلبية على جمال ...