لجسم رشيق.. تخلى عن هذه العادات الخاطئة

0

أكدت جميع الأبحاث الطبية أن العادات الغذائية الخاطئة، التي يكررها الإنسان بشكل يومي، هي السبب الأول وراء إصابته بالسمنة، وتراكم الدهون في الجسم، حيث إن هذه العادات تجعله غير قادر على العيش بصورة طبيعية، لأنها بمرور الوقت ستصبح عادات ثابتة، يصعب تغيرها أو التخلص منها.

العادات الخاطئة لا تصيب الإنسان بالسمنة فقط، ولكن لها الكثير من الأضرار الخطيرة، فهي من أهم أسباب الإصابة بأمراض القلب والسكر والضغط وتصلب الشرايين، والجلطات الدماغية والذبحات الصدرية، فكل هذه الأمراض ترجع إلى تصرفاتنا الخاطئة، لذا احرص على التخلص من هذه العادات الغير صحية، وحاول بقدر المستطاع الحفاظ على تناول الطعام الصحي، وممارسة التمارين الرياضية بصفة دورية.

من خلال هذا المقال سنذكر، بعض العادات الخاطئة التي تتسبب في الإصابة بالسمنة وزيادة الوزن، وبالتالي الإصابة بالكثير من الأمراض الآخرى، وهي:-

– قلة تناول المياه
قد يقضي بعض الأشخاص يومهم دون تناول أكثر من كوبان من الماء، وهذا الأمر خطير للغاية، حيث إن الماء من العناصر الهامة التي يعتمد عليها الجسم حتى يتمكن من إنجاز مهامه، حيث إنها تساعد في تنشيط الدورة الدموية وتنظيف الكبد، وتدخل في بناء الخلايا الجديدة، كما أن نقص الماء يجعل الشخص مصاب بالتعب والإجهاد والصداع طوال الوقت.


– تناول كميات كبيرة من الطعام
من أهم الأسباب التي تؤدي إلى اكتساب المزيد من الوزن، حيث إن الجسم يحتاج إلى سعرات حرارية معينة في اليوم، ويمتص العناصر التي يحتاج إليها فقط، أما الكميات الزائدة عن حاجته فيقوم بتخزينها في الجسم على هيئة دهون، كما أن هذه العادة تجعل الإنسان يشعر بالتعب والخمول والكسل طوال الوقت، لذا احرص على تناول كميات قليلة من الطعام.

– الجوع
معظم الأشخاص لا يقبلون على تناول الطعام إلا إذا شعروا بجوع شديد، وهذا الأمر خطأ كبير، لأن الإنسان في هذه الحالة سيقبل على تناول الطعام بشراهه، وسيتناول كميات كبيرة لأن لديهم إحساس قوي بالجوع، لذا تناول وجبات خفيفة كل ساعتين، حتى لا تشعر بالجوع الشديد.


– الوجبات السريعة
تحتوي الوجبات السريعة على نسبة عالية من الدهون والسعرات الحرارية، وهذا يجعلها من أهم أسباب الإصابة بالسمنة، وفي نفس الوقت لا تحتوي على أي فائدة أو قيمة غذائية، لذا قلل من تناول هذه الوجبات، وحاول قدر المستطاع أن تتناولها مرة واحدة كل شهر.

– الراحة
الأشخاص الذين لا يمارسون أي نوع من الرياضه، ولا يتحركون كثيراً أكثر عرضة للإصابة بالسمنة وأمراض القلب من غيرهم، وهذا ما أكدته الكثير من الأبحاث الطبية، حيث إن الحركة تساعد في تنشيط الدورة الدموية وتزيد من معدل حرق الدهون، وتجعل القلب قوي، لذا احرص على ممارسة أي رياضه تحبها لمدة ساعة يومياً.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك