لراغبي الرشاقة معكرونة خالية من الكربوهيدرات

0

يبدو أن حلم الكثيرين من محبي المعكرونة ويهتمون بنظامهم الغذائي في نفس الوقت قد تحقق بعد إنتاج معكرونة خالية من الكربوهيدرات وهي نوع من المعكرونة الشهية تكاد لا تحتوي على الكربوهيدرات، وتسمى المعكرونة النباتية “زودلز”.

وتتمثل فوائد هذا النوع من المعكرونة في احتوائها على  القليل من الكربوهيدرات والكثير من الفيتامينات والمعادن، فتوضح كريستيانا فيدمان ،خبيرة التغذية، ذلك بالقول: “تعتبر معكرونة زودلز للكثيرين البديل الصحي للقيام بأنظمتهم الغذائية العادية وبشكل عام تؤدي إلى تناول المزيد من الخضروات يومياً”.

وتضيف فيدمان”المكرونة الاسباجيتي المصنوعة من الكوسة هي ما بدأ الاتجاه صوب احلال المكرونة محل الخضروات، وبفضل شكلها وقوامها، تعد الكوسة ملائمة للغاية للتحول إلى شرائح أو حلزونيات شبيهه بالمعكرونة” وتستطرد “تقريباً كل الخضروات ذات القوام الجامد يمكن أن تتحول إلى معكرونة”.

وهذه القائمة الواسعة من الخضروات المتماسكة ومنها الجزر والبطاطا والخيار والخرشوف وأعواد البروكلي والكرنب الساقي والفجل والبنجر الأحمر، وتعد صناعة مكرونة شرائط من أغلبها أمر سهل للغاية، فكل ما يحتاجه الطباخ المنزلي إلى مقشرة بطاطس بسيطة أو حتى سكين.

في الوقت ذاته تحتاج بعض الخضروات تتطلب استخدام ألة صنع الأشكال الحلزونية، فتوضح فيدمان “هذه هي الطريقة الوحيدة لتحويل بعض الدرنات الخضرية مثل البطاطس إلى معكرونة”.

ويعد التذوق المعيار الذي يحدد أفضل طريقة إعداد وشكل المكرونة لكل نوع خضار،فنجد فيدمان، على سبيل المثال تصنع كعكات على شكل هامبورجر من المكرونة المصنوعة من البطاطا أو تحول أي خضار لديها إلى مكرونة وتضعه في صلصة الكاري وحليب جوز الهند.

كما أن خبيرة التغذية تعتبر مسألة تقديم المعكرونة الزودلز نيئة أو وضعها أولاً وسريعاً في مياه مغلية مسألة تذوق حقاً ترجع لطبيعة كل شخص، ولكنها تنصح من منطلق غذائي بتقديمها نيئة لأن الخضروات تفقد العناصر الغذائية عبر الطهي.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك