للنساء فقط.. حمالات الصدر مضرة جدًا بالصحة

0

شهر أكتوبر هو شهر التوعية بمخاطر “سرطان الثدي” الذي أصبح الخطر الذي يهدد حياة وأنوثة الملايين من النساء.. فما علاقة حمالات الصدر بذلك؟!

لطالما حذر الأطباء من تأثير حمالات الصدر الضار على الثدي وخاصة الألوان القاتمة والأنواع الصلبة والضيقة، وكان الأطباء ينصحون بعدم ارتداء هذه الحمالات في المنزل أو ليلًا لمنح الثديين بعض الراحة لكن الدعوة الآن مختلفة تمامًا.

حيث تزايدت الدعوات للتوقف عن ارتداء حمالات الصد نظرًا لكونها أحد الأسباب المؤثرة في الإصابة بسرطان الثدي، وبالفعل بدأت الاستجابة في الغرب لهذه الدعوات لثلاث استنادًا على 3 مباديء أساسية هي:

13

1- أن حمالة الصدر لاتفيد الثدي بل تضره حيث أتبتت دراسة فرنسية أنها تؤثر على نمو أنسجة الثدي وتؤخرها، كما تتسبب في نمو أحد الثديين بشكل أكبر من الآخر.

2- تعوق حمالة الصدر تدفق الطاقة في الخطوط الطولية الأربعة الكبد والكلى والطحال والمعدة، لذا بمجرد خلعها تتنفس المرأة الصعداء.

3- تتسبب هذه الحمالات في احتباس السموم بالجسم، حيث تضغط الصدر طول الوقت مما يعيق عمل الجهاز الليمفاوي في منطقة الثدي وتحت الإبط والذي يعتبر خط الدفاع الأول عن الجسم في طرد السموم  من الأنسجة والخلايا، واعتبرت إحدى الباحثات أن النساء اللائي يرتدين حمالة الثدي من 18 إلى 24 ساعة أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي من غيرهن 100 مرة.

وفي حال اضطرت المرأة لاتداء حمالة الثدي فيجب عليها إتباع الآتي:

-ارتداء الحمالات الفضفاضة التي لا تلتصق كثيرًا بالجسم.

-ارتداء الألوان الفاتحة والبعد عن الألوان القاتمة والسوداء.

-ارتداء الحمالات التي لا تحتوي على معادن والأسلاك.

-ارتداء حمالة أكبر من مقاس الثدي الطبيعي في حالة الطمث حيث يزيد هرمون الأستروجين ويكون حجم الثدي أكبر.

-نزع الحمالة في المنزل ووقت النوم وارتداء ملابس فضفاضة.

-تدليك الثدي كلما أمكن لتنشيط عمل الجهاز الليمفاوي خاصة تحت الإبط.

12



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك

مقال|| أسس مهمة في تغذية الرضيع

تبدأ تضحية الأم الحنون لأطفالها لحظة ولادتها طفلها الأول حيث يأخذ كل وقتها وكل تفكيرها لذلك تعتبر تغذية الرضيع أمر مهم جداً يشغل بال وتفكير ...