لماذا لا تفيد التمارين الرياضية البعض ؟!

0

تعد التمارين الرياضية مفتاح الوقاية من السمنة وأمراضها بلا شك، إلا أن أجسام البعض لاتستجيب لها حتى عند ممارستها في صالة رياضية، والقيام برفع الأوزان!

وأجريت دراسة يابانية جديدة لفهم أسباب تلك الظاهرة، بإلقاء الضوء على دور الكبد في منع استجابة الجسم للتدريبات، وإعاقة فوائد النشاط الرياضي.

الدراسة التي أجريت على كل من الفئران والبشر في جامعة كانازاوا لمدة شهرين، أكدت أن بروتيناً يُسمّى “سلينوبروتين بي” يفرزه الكبد يقوم بمنع فوائد التمارين.

وطُلب من المشاركين في الدراسة ،وأغلبهم من مرضى السكري، ممارسة تمارين الأيروبك المعتدلة لمدة 150 دقيقة أسبوعياً أو 75 دقيقة من التمارين المكثّفة في الأسبوع.

وتبين أن ما بين 15 إلى 20 بالمائة من مرضى السكري من المشاركين لم تستجب أجسامهم للتمارين بحسب النتائج التي نشرتها مجلة “نيتشر ميديسن”.

كما أظهرت الأبحاث أن من لديهم نسبة أقل في دمائهم من بروتين “سلينوبروتين بي” كانت استجابتهم لبرنامج التدريب الرياضي أفضل كثيراً.

وتساعد نتائج تلك الدراسة على ابتكار بعض العلاجات المصاحبة لبرامج التدريب الرياضي التي تهدف إلى خفض الوزن، لعلاج السكري أو للوقاية منه، وللتخلّص من الوزن الزائد لتفادي مضاعفات السمنة على القلب رغم أنها تحتاج مزيد من البحث والتجارب.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك