كثيراً ما يتردد أن الرجال أكثر إصابة بنزلات البرد، وفي حين لا تصدق الكثير من النساء ذلك، وتعزز أخصائية ألمانية هذا الطرح وتفسر السبب العلمي لذلك، لكن لماذا يعاني الرجل من نزلات البرد أكثر من المرأة ؟

وعادة ما يصاب الناس بنزلات البرد مرتين في السنة، في المتوسط، ومن أعراضها حكة في الحنجرة، الحمى وآلام في الرأس وباقي أطراف الجسم.

وعادة ما يكون الرجال أكثر تأثراً بالإصابة بهذا الضيف السنوي الثقيل، البرد، الذي قد يقعد البعض عن العمل عدة أيام ويسبب لهم صداعاً لا يحتمل.

وتؤكد
بياتريكس كروبيك لوبنستين، الإخصائية في علم المناعة في جامعة “اسنبروك” الألمانية، أن الرجال قد يصابوا بالمرض أكثر من النساء بسبب الاختلافات في الاستجابة المناعية، وفق ما نشر موقع “هايل براكسيس” الألماني.

وأوضحت الأخصائية أن فهم إصابة الرجال بالمرض أكثر من النساء يتطلب بالأساس فهم كيفية عمل الجهاز المناعي، ففي حال دخول الأمراض إلى الجسم، يتم التحكم فيها من قبل الخلايا المناعية، التي يمكن تصنيفها كخلايا ذات مهام محددة، لتظهر فاعليتها في مواجهة مسببات أمراض معينة، وأخرى غير محددة المهام.

وتتواجد الخلايا محددة المهام بكميات صغيرة في الجسم، بينما يجب أن تتزايد ملايين المرات لهزيمة مسببات الأمراض، التي تدخل الجسم.

أما موقع “غيزوند 24” الألماني فبين أن هرمون الأستروجين، هرمون الأنوثة، يدعم الخلايا المناعية محددة المهام، بيد أن هرمون التستوستيرون، هرمون الذكورة، فيؤثر بشكل عكسي في ذلك، وبالتالي تدعم هذه الميزة النساء.

وفي سياق متصل، أكد ماركوس ألتفيلد، من معهد “هاينريش بييت” في هامبورغ، إن “هرمون الاستروجين يحفز الجهاز المناعي، في المقابل يقمعه التستوستيرون”.

وأضاف”لهذا السبب يتفاعل الجهاز المناعي للنساء بشكل أسرع وأكثر عدوانية، من الجهاز المناعي للرجال، ضد مسببات الأمراض”، واختتم بالقول أنه”كلما ارتفع مستوى التستوستيرون، كلما ضعف الجهاز المناعي الذكوري، وأسباب الاختلاف بين الجنسين ليست واضحة بعد”.

بينما شددت بياتريكس على أن هناك أسباباً آخرى قد تفسر سبب إصابة الرجال بالأمراض أكثر من النساء، منها تغذية الرجال غير صحية، وطريقة عيشهم للحياة بطريقة محفوفة المخاطر من بين الأسباب التي قد تفسر ذلك.

يشار إلى أن دراسة سابقة تتعلق بتعامل الرجل مع المرض، قد توصلت إلى أن 85.1% من النساء يعتقدن أن الرجال غالباً أكثر حساسية منهن حين تظهر عليهم العلامة الأولى للمرض، وعبر 47% من الرجال عن موافقتهم على هذا الرأي.