لماذا يقل لبن الأم أثناء الرضاعة الطبيعية؟

0

الرضاعة الطبيعية من أهم العوامل في تكوين بنية الطفل لتعدد مزاياها التي لا يمكن حصرها، لكن أحيانًا يحدث نقص في لبن الأم المرضع بما يسبب أزمات كثيرة للأم والجنين معًا.

وتتعدد أسباب قلة لبن الأم وأهمها:

-الاعتماد على بعض الرضعات الصناعية والتي تؤثر على ضخ اللبن في ثدي الأم نتيجة لتباعد فترات الرضاعة.

-تأخر بداية الرضاعة الطبيعية لأسباب صحية تتعلق بالأم أو الرضيع مع عدم قيام الأم بإنزال الحليب المخن في الثدي فيجف.

-عدم قدرة الطفل على الرضاعة بسبب ضعفه أو صغر حجمه.

-فصل الطفل عن الأم كما يحدث في بعض المشافي.

-تناول الأم لحبوب منع الحمل وبخاصة في الستة أسابيع الأولى من الولادة.

-عدم تحديد مواعيد منتظمة للرضاعة.

-استخدام الحلمة الصناعية نتيجة لتشققات أو التهابات في الحلمة، مما يؤدي لضعف إدرار اللبن لأنها تسحب كمية صغيرة من اللبن.

-تعود الطفل على مص أصابه أو اللهاية أو السكاتة.

-تأثير العوامل الهرمونية.

-سوء تغذية الأم.

-عوامل نفسية كالحزن والضغط والتوتر وغيرها.

9

ويتسبب نقص لبن الأم بالعديد من الأزمات النفسية للأم نتيجة لشعورها بالعجز عن سد حاجة طفلها من الغذاء مع تأثير ذلك على ضعف تغذية الطفل وقلة مناعته وربما تسبب نقص اللبن لتوقف الرضاعة الطبيعية تمامًا مما يضر بالرضيع أكثر خاصة في الشهور الأولى بعد الولادة.

وتنصح الأم المرضع بتناول مجموعة من المشروبات والأطعمة التي تساعد على زيادة كمية اللبن ومنها:

-بذور الحلبة ومشروبها من أكثر الأغذية التي تدر اللبن في ثدي الأم.

-بذور الشمر تفيد الأم في زيادة اللبن ويمكن منحها للطفل للقضاء على المغص.

-بذور الكمون التي تساعد الأم على تكوين اللبن كما تقي من العديد من مشكلات المعدة مثل الإمساك.

-ملعقة واحدة من الحبة السوداء على كوب ماء أو إضافتها للمعجنات يساعد على إدرار اللبن بغزارة.

-الخضروات والفواكه وبخاصة السبانخ والبروكلي والتفاح.

 



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك