أكدت مجلة “فرويندين” أن أجسامنا تطلق العديد من التحذيرات بشأن حالتنا الصحية، وخاصة العين، حيث يمكن أن يظهر هذا العضو الحساس، بإشارات مختلفة، أن هناك شيئاً ما بالجسم ليس على ما يرام، لكن ماذا تخبرنا العين عن حالتنا الصحية؟

ارتجاف الجفن:

بداية، نوضح أنه إذا عانت العين، فجأة، من ارتجاف، فربما يعني ذلك أن الشخص يعاني من التوتر، ولكن ارتجاف الجفن قد يكون علامة أيضاً على نقص المغنسيوم، وفي هذه الحالة يوصى بالأطعمة التي تمد الجسم بالمغنسيوم.

كثرة التعرض للشمس:
أنا إصفرار بياض العين فيشير إلى التعرض الزائد لأشعة الشمس، ويعرف طبياً باسم “الشحيمة” أي ارتفاع صغير أصفر في الملتحمة، بجانب حد القرنية.

وعادة ما يظهر ذلك بالجانب الأنفي، وينتج عن انحلال غلاف الأنسجة الضامة تحت الملتحمة، بسبب تنكس النسيج الضام تحت الملتحمة.

كما يرجع هذا النمو غير السرطاني للتعرض للأشعة فوق البنفسجية، ويساعد استخدام نظارات الشمس الجيدة في علاج هذه الحالة.

ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم:
لكن ظهور حلقة باللون الأصفر الفاتح حول القزحية يعد مؤشراً على وجود خلل في حرق الدهون، إذ أن وجود نسبة عالية من الدهون في الدم يعد خطراً على الصحة العامة، وعلى العين كذلك كما يضاعف خطر الإصابة بالأزمات القلبية.

وهناك مشاكل بأعضاء أخرى من الجسم تسبب تلون العين باللون الأصفر، مثل وجود مشاكل في المرارة أو الكبد، أو مرض الصفراء، أو حتى وجود خلل في عملية التمثيل الغذائي.

الإجهاد:
نتعرف على الإجهاد في حالة ظهور بعض الشعيرات الدموية، وتلك الحالة لا تستدعي القلق، إذ أنه عادةً ما يختفي الإحمرار عقب أسبوعين فقط.

لكن  قد يظهر الدم في العينين نتيجة لعوامل أخرى منها النشاط البدني الزائد، أو الضغط على الأوعية عند العطس والسعال، ما يتسبب في تمزق الأوردة الدقيقة الحساسة.

وفي حال تكرر ظهور مثل هذه الأوردة المتفجرة فقد يكون علامة على أمراض التمثيل الغذائي، أو الإصابة بالجلوكوما، أو اضطراب في تخثر الدم.

ضعف الرؤية:
يكشف هذا العرض عن حاجة الشخص بكل بساطة إلى ارتداء النظارة أو أن يكون بسبب الإصابة بمرض السكري، ولذلك يلزم التحقق من الحالة عن طريق الفحص الطبي.