ما علاقة التسنين بالاضطرابات المعوية لدى الطفل ؟

0

التسنين مرحلة شاقة على الطفل تبدأ في الشهور الأولى للرضيع، ترهق الطفل والأم لكن ما  علاقة التسنين بالاضطرابات المعوية لدى الطفل .

تصاحب التسنين مجموعة من الأعراض خاصة في البداية، لكن يرتبط معظمها بالإزعاج الذي يحدث في منطقة الفم واللثة ويؤدي إلى زيادة إفراز وابتلاع اللعاب.

لا تتضمن أعراض التسنين اضطرابات معوية أو إسهال إلا قليلاً. ويُعتبر السعال والطفح الجلدي على الوجه من أهم الأعراض وأكثرها شيوعاً. ويقوم الطفل بشد خده وأذنيه كعلامة على الانزعاج.

وتتميز هذه الفترة بكثرة البكاء وقلة النوم، مما يجعل عملية الرضاعة والتغذية صعبة ويحتاج الطفل في هذه المرحلة إلى المضغ بشكل مستمر، لذا ينصح باختيار عضاضة مناسبة.

كما ينتج عن كثرة زيادة إفراز اللعاب أو الترويل في هذه المرحلة بعض الآثار الجانبية منها اضطرابات المعدة والإسهال، بسبب ابتلاع الطفل لمعظم هذا اللعاب أو التقاطها من الأرض وفي بعض الأحيان قد ترتفع حرارة الطفل نتيجة التهاب اللثة.

وهنا يمكن مساعدة الطفل من خلال فرك لثة الطفل بقطعة قماش نظيفة وباردة على تخفيف الألم والانزعاج، وتهدئة وتقليل الترويل حيث يؤدي زيادة إفراز اللعاب إلى تطوّر المشاكل المصاحبة للتسنين.

كلك يمكن تجميد بعض اللبن أو الزبادي أو التفاح وتقديمه للطفل الذي بلغ من العُمر مرحلة يستطيع فيها تناول هذه الأطعمة، لكن في كل الأحوال ينبغي إعطاء الطفل مزيداً من السوائل.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك

لماذا تعاني الحامل من تنميل الأطراف ؟

من الأعراض الشائعة التي تشعر بها المرأة الحامل الغثيان الصباحي، الحموضة، التعب، وتقلب المزاج، بالإضافة إلى تنميل الأطراف والذي يعد من الأعراض التي تصيب بعض ...