تعتبر الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال والمراهقين، إن آلام البطن المزمنة لدى الأطفال هي التي يتكرر حدوثها بمعدل لا يقل عن 4 مرات على مدار الشهر وذلك لمدة أكثر من شهرين متتاليين.

الرابطة لفتت إلى  ضرورة استشارة الطبيب في هذه الحالة لمعرفة السبب الحقيقي الكامن وراء تلك الآلام، والذي ربما يكون عضوياً أي نتيجة للتعرض لأي من أمراض الجهاز الهضمي أو ربما يكون نفسياً كبعض نوبات التوتر في المدرسة أو الخلافات الأسرية.

ويوصي الأطباء، قبل زيارة الطبيب، بضرورة تدوين بعض المعلومات والملاحظات في سجل لمساعدة الطبيب على التشخيص الدقيق للحالة، ومن هذه المعلومات توقيت حدوث الآلام ونوعية الطعام الذي يتناوله الطفل قبل حدوث الآلام مباشرةً.

بالإضافة إلى معرفة طبيعة النظام الغذائي للطفل بصفة عامة، بتحديد الأطعمة التي يحب تناولها بكثرة؛ يتناول سواء أكانت الفواكه أم المشروبات المحلاة بالسكر أو الوجبات السريعة، وغيرها.

من الهام أيضاً، تحديد موضع الألم بالتحديد بمعرفة هل يمتد الألم مثلاً إلى أجزاء أخرى من الجسم؟ وهل يعاني الطفل من الإسهال أو الإمساك بشكل متكرر؟ وغيرها من الأسئلة التي توضح طبيعة الحالة وتكرار التعرض لها.