ما الذي يعنيه ألم السرة أثناء الحمل ؟

0

خلال الحمل، تحدث العديد من التغييرات الجسدية والنفسية ومن بينها ألم السرة أثناء الحمل وهو أحد الأعراض الطبيعية والشائعة خلال فترة الحمل مع زيادة حجم البطن، خاصة في الثلث الثاني والثالث.

أسباب ألم السرة أثناء الحمل

من أسباب ظهور ألم السرة عند الحامل؛ شكل الجسم، وشكل البطن ومدى مرونة جلد الحامل، أو قد يكون السبب حالة طبية معينة تتعرض لها الحامل.

ويتلاشى هذا الألم عقب الولادة أو أثناء الحمل، ومن أسبابه:

1- تمدد الجلد والعضلات

في الفترة الأخيرة من الحمل، يكون الشد على العضلات والجلد لبطن الحامل أقصاه، ما قد يتسبب بظهور علامات تمدد الجلد أو الحكة المستمرة والقليل من الألم خاصة مع سرعة نمو الجنين في نهاية أشهر الحمل.

2- ثقب السرة

إذا كان لدى الحامل ثقب في السرة، اعتادت على تزيينه بحلق السرة، فربما ينبغي عليها التخلص منه وبشكل فوري خلال الحمل، خاصة إذا كان الثقب حديثاً، لحماية السرة ومنطقة البطن من العدوى والالتهابات.

يشار إلى أن إحداث ثقب في السرة يتطلب عادة سنة كاملة من الجسم كي يتعافى تماماً.

3- الضغط بسبب تضخم الرحم

في الثلث الأول من الحمل، يكون الرحم صغير نسبياً ومسطحاً ولا يتجاوز بروزه حد عظمة العانة، ومع زيادة حجم الرحم يزداد الضغط المفروض من داخل الجسم والذي يعمل على دفع البطن والسرة للخارج.

أما في الثلث الثالث من الحمل، فيصبح الرحم أكثر تضخماً ما يدفع بالبطن إلى الأمام فارضاً عليه وعلى السرة ضغط وزن الجنين والسائل الأمينوسي.

4- الفتق السري

قد يحدث فتق السرة لدى الحامل نتيجة وجود ضغط كبير من داخل البطن على السرة، وهي حالة تزداد فرص الإصابة بها عند الحمل بتوائم، أو عند الإصابة بالسمنة.

ومن أعراضها الأخرى:

  • انتفاخ أو تورم ظاهر بجانب السرة.
  • التقيؤ والغثيان.

وقد يتفاقم الوضع في حالة عدم تلقي علاج ما يسبب في حدوث:

  • قلة إمدادات الدم والمواد الغذائية لبعض الأعضاء الداخلية.
  • انتشار التهاب وعدوى داخلية.

طرق تخفيف ألم السرة

ألم السرة خلال الحمل قد يكون متذبذاً، أي يختفي ويعود على فترات، خاصة خلال المراحل المتأخرة من الحمل، وقد يظهر في المراحل الأولى من الحمل كذلك ليزداد سوءاً مع قرب الولادة.

ويمكن التخفيف من الضغط المفروض على البطن والسرة والجلد من خلال:

  • النوم على أحد الجانبين وتجنب النوم على الظهر والبطن.
  • دعم البطن بوسادة مخصصة أثناء الاستلقاء لتخفيف الضغط.
  • دهن البطن بالكريمات التي تمنع تشقق الجلد وتخفف من الحكة والتهيج، مثل زبدة الكاكاو.

متى يجب استشارة الطبيب؟

في حال فشلت الإجراءات السابقة في تخفيف ألم السرة يجب الذهاب للطبيب، خاصة في حالة حدوث أعراض مثل:

  • الحمى.
  • الغثيان والتقيؤ.
  • التورم والانتفاخ.
  • التشنجات.
  • النزيف.


لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك

مقال|| أعشاب تقضي على التنميل

التنميل شعور مزعج في الجلد يصاحبه نقصان الشّعور بالمؤثّرات الحسّية. يُشبّه التّنميل بوخز الدّبابيس أو وجود حشرة تمشي على الجلد. ويعدّ عرَضاً شائع الحدوث قد ...