ما علاج فرط الحركة لدى الأطفال ؟!

0

النشاط والحيوية من أهم علامات الصحة لدى الأطفال لكن فرط الحركة لدى الأطفال أحد الأعراض المرضية التي تؤثر على الطفل ويجب على الآباء الانتباه لها.

وفي موضوع سابق قمنا بعرض أسباب فرط الحركة عند الأطفال ويمكنكم الإطلاع عليها من هنا، وتتمثل خطورة فرط الحركة عند الأطفال أنه يلازمه عرض تشتت الانتباه مما يؤثر على نمو قدرات الطفل العقلية والإدراكية.

11

علاج فرط الحركة لدى الأطفال:

يتم العلاج على مرحلتين؛

الأولى: العلاج النفسي من خلال جلسات علاجية للطفل لتعليمه التركيز والإنصات والهدوء.

الثانية: العلاج الطبي أو الكيميائي، ويتم اللجوء إليه في حال فشل العلاج النفسي، وفيه يمنح الطبيب الطفل بعض العقاقير التي تهديء من حركته وتساعده على التركيز.

الوقاية :

يفضل الالتزام ببعض النصائح لتجنب إصابة الطفل بفرط الحركة ومنها:

-تبدأ الوقاية من الحمل، فيجب أن تعيش الحامل في جو مناسب نفسيًا واجتماعيًا، وأن تتغذى التغذية الصحية وتبتعد عن الكحول والتدخين.

-الولادة الطبيعية أفضل للطفل من حيث عدم تناول العديد من الأدوية المسكنة للأم والتي تؤثر على الجهاز العصبي للطفل من خلال الرضاعة.

-البعد عن الأطعمة المصنعة والمليئة بالسكريات والمواد الحافظة والتي تزيد النشاط بصورة غير طبيعية لدى الطفل، والاهتمام بتناول الفاكهة والخضر عوضًا عنها.

-ينبغي أن يحيا الطفل في جو أسري هاديء وسوي، وألا يتعرض للعقاب والتعنيف المستمر، ومن المهم أيضًا أن يكون لدى الطفل فرصة لممارسة هواياته واهتماماته.

-سلوك الأبوين من أهم العوامل التي تؤثر بالطفل لذا ينبغي على كليهما مراعاة التصرف بطريقة سليمة بعيدة عن العصبية والتوتر والعنف.

-لابد من تقسيم وقت الطفل بين اللعب والتعلم وممارسة الهواية، ويمكن إلحاق الطفل بإحدى الرياضات لاستغلال الطاقة الهائلة بداخله.

9

 



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك