ما علاقة العزوبية بالإصابة بألزهايمر ؟ دراسة تجيب

0

أظهر تحليل جديد لعدد من الدراسات التي  أجريت مسبقاً، أن هناك صلة بين العزوبية والإصابة بألزهايمر حيث أن الشخص المتزوج أو الذي كان متزوجاً تقل بدرجة كبيرة احتمالات إصابته بالخرف مقارنة بمن قضى حياته عازباً.

ووجد الباحثون أن أولئك الأشخاص، الذين لم يتزوجوا من قبل، ترتفع احتمالات إصابتهم بالخرف بنسبة تصل إلى  42% مقارنة بالذين تزوجوا خلال فترة منتصف العمر، في حين لم  يتضح وجود صلة بين حدوث الطلاق وزيادة فرص الإصابة بالخرف.

عينة كبيرة

ويوضح كبير الباحثين بالدراسة، أندرو سومرلاد، من كلية لندن الجامعية، أن “نتائج الدراسة استندت إلى مجموعات كبيرة من السكان في بلدان كثيرة وفترات زمنية متعددة وبالتالي فهي تقدم أقوى أدلة على أن المتزوجين أقل عرضة للإصابة بالخرف”.

ويستطرد قائلاً : يمكننا أن نكون متأكدين من ذلك تماماً نظراً لأننا فحصنا ما يقرب من مليون شخص.

وكان سومرلاد وفريقه قد حللوا قرابة 15 دراسة نشرت حتى نهاية العام 2016 تتعلق بالدور المحتمل للحالة الاجتماعية في احتمال الإصابة بالخرف.

وتضمن التحليل أكثر من 812 ألف مشارك بهذه الدراسات، نصفهم في عمر الخامسة والستين أو أكبر قليلاً، وأجريت الدراسات في مناطق أوروبا وأمريكا الشمالية وأمريكا الجنوبية وآسيا.

ولفت كبير الباحثين إلى إن الأرمل تزيد فرص إصابته بالخرف 20% عن الشخص المتزوج،موضحاً أن هذا قد يكون ناتجاً عن تأثير الحزن على الشريك، أما بالنسبة لعدم وجود تأثير للطلاق فإن احتمال استمرار التواصل بين المطلقين خاصة في حال وجود أطفال قد يكون مبرراً منطقياً.

ويحتاج مريض الاهتمام الكثير من العناية والاهتمام حتى يتمكن من التغلب على محنة مرضه.

وبحسب تقارير منظمة الصحة العالمية فإن هناك حوالي 47 مليون شخص مصاب بالخرف حول العالم، ويعاني هؤلاء من خلل في وظائف المخ يشمل الذاكرة والتفكير والسلوك، ومن المعروف أن مرض الزهايمر أحد أشهر مسببات الخرف.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك