ما هو تقويم العظام ومتى نلجأ له ؟

0

يعتبر تقويم العظام أحد أشكال الطب البديل مثل العلاج الطبيعي، وعادةً ما تلجأ معظم الحالات إلى هذا النوع من العلاجات في سبيلها لالتماس تخفيف آلام الظهر أو الرقبة أو الرأس، غير أن هذه الفوائد تعد قصيرة الأمد.

أما عن الفوائد طويلة الأمد لتقويم عظام العمود الفقري فهي عديدة وتتمثل في الحفاظ على قدرة الرئة، وتعزيز صحة القلب والأوعية الدموية، وتحسين حدة البصر.

وتؤكد الدراسات المتلاحقة أن العلاج بتقويم العظام يقوم على أداء تدريبات قوية مفاجئة على المفاصل والعمود الفقري لتصحيح هيكليته وتحسين وظائفه، ويساعد بالتالي على تحسين نوعية الحياة من خلال دعم وظائف الحركة.

آلام الظهر والرقبة وآلام العضلات الهيكلية من أكثر الشكاوى التي يساعد تقويم العظام على علاجها، إذ تشير التقارير الطبية إلى أن المرضى الذين يتلقون هذا العلاج لآلام أسفل الظهر يتمتعون بفوائده على المدى البعيد.

يشار إلى أن العلاج بتقويم العمود الفقري ظهر في نهايات القرن الـ 19، وصاحب نظريته هو دانيال ديفيد بالمر الذي أسس كلية لعلاج آلام الظهر باستخدام اليدين وليس العقاقير الطبية في مدينة دافنبورت عام 1897 .

لكن بعض التقارير الطبية تحذر من تأثير علاج ميكانيكية العمود الفقري ومفاصله على الجهاز العصبي، إلا أنها تؤكد أن الضغط على الرقبة ومواضع الجسم أثناء هذا العلاج يعد آمناً تماماً لمعظم المرضى.

لذا ينبغي التأكد من أن المعالج مصرح له بممارسة المهنة، ولديه من الخبرة ما يكفي لتشخيص الحالة وعلاجها، كما يوصى بتقوية العظام من خلال عدة نصائح تجدونها على هذا الرابط.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك

رموش مضيئة ..أحدث صيحات التجميل

أبدع تيان فام ،المصمم السويدي الشهير، في تقديم أحدث صيحات التجميل فيما يخص الرموش بعد بتصميم رموش مضيئة يتم تركيبها على الجفون بواسطة صمغ من ...