ما هي أسباب الإصابة بالهستريا؟  

0

تعتبر الأمراض النفسية من أكثر الأمراض التي تصيب الإنسان في الوقت الحالي، ولكن تتعامل معها المجتمعات على أنها دربًا من الجنون وإذا أُصيب أحد أفراد عائلة ما بمرض نفسي، تخجل العائلة من ذكر ذلك ويكون الذهاب إلى الطبيب النفسي آخر الحلول التي يلجأون إليها، وتبدأ سلسلة من أعمال السحر والشعودة وقدر يصل الأمر إلى ارتكاب المحرمات كل ذلك لتجنب اهتزاز المكانة الإجتماعية والمظهر الخارجي.

والهيستيريا من الأمراض النفسية التي تصيب الإنسان، وتعرف بأنها نوع من الاضطرابات التى تحدث نتيجة القلق الشديد وعدم القدرة على التحكم في المشاعر والانفعالات، وقد يؤثر ذلك على الإحساس والحركة، كما أنها تتميز برد الفعل الغير مبرر كأن يكون تصرف أحد الأشخاص بعفوية وجاء رد فعل المصاب الهيستريا مبالغ فيه بدرجة لا تتناسب مع الفعل.

تصيب الهستيريا الرجال والنساء معًا ولكن تشير الدراسات على أن النساء هن أكثر عرضة للإصابة بالمرض أكثر من الرجال، كما أن الهستيريا لا تسبب أية أمراض عضوية أو آثارًا لأمراض على المظهر الخارجي.

وتتمثل أعراض مرض الهيستريا في :

ردود الأفعال المبالغ فيها، التصرفات الغير مبررة، الانفعال الشديد لعدم إنجاز المطلوب، عدم الاستقرار العاطفي، وضعف الإرادة، ضيق التنفس، آلام الأسنان التي تكون مشدودة معظم الوقت، الصداع، انقباض الصدر والتشنجات الحادة، الاختناق، والاحساس بالانقباض داخل البطن والرجفان، وفي الحالات المتقدمة تكون الأعراض أكثر حدة، كأن يصرخ المريض صرخات عالية ومؤلمة، وفقدان للوعي، وتشنجات شديدة، وانتفاخ في الرقبة، بروز الأوردة في منطقة الرقبة بشكل متكرر.

وتكمن أسباب الإصابة بمرض الهستيريا في :

أسباب نفسية :

  • التعرض لصدمة نفسية شديدة.
  • الفشل في التخطيط للمشاريع.
  • عدم القدرة على مواصلة العمل بسبب الضغوطات.
  • حوادث فقدان أشخاص مقربون، الفشل في الزواج.
  • الخوف والقلق والاكتئاب والإجهاد.

أسباب عضوية :

الأمراض الوارثية تلعب دورًا كبيرًا في الإصابة بالهستيريا، الأسرة العصبية التي تسبب التوتر للشخص.

وهناك أسباب أخرى مثل :

الكبت الجنسي، والعادات الجنسية الغريبة، والتصرفات المنحرفة، وكثيرة الاستمناء، والتعرض للمرض لفترات طويلة.

كيف يمكن علاج الهستريا؟

يوجد العديد من طرق العلاج عن طريق الوصفات الطبيعية مثل،

التوت الأسود ، يمكن استخدام ثمرة التوت للعلاج عن طريق خلط ثلاثة كيلوجرامات منها وقليل من الملح في إبريق مملوء وتوضع في الشمس لمدة أسبوع ، ويتم شرب كوبًا من الماء، على أن يستمر هذا العلاج لمدة أسبوعين.

عسل النحل، تناول ملعقة واحدة من العسل يوميًا ، لأن يقلل من حدوث ارتفاع في ضغط الدم، والذي بجانبه يقلل من الإصابة بمرض الهسيتيريا.

الخس ، تناول كوب من العصير الطازج من الخس ، ويخلط مع ملعقة صغيرة من عصير عنب الثعلب الهندي ، كل يوم في الصباح لمدة شهر يصبح دواء للهستيريا، كما أن الخس يعمل على تطهير الجسم من السموم الضارة.

 

الراوفولفية ، يتم العلاج عن طريق استخدام جرام واحد من مسحوق الجذر مع كوب من الحليب في مرة الصباح ومرة في المساء ، ولا يوجد مدة محددة للعلاج ولكن يجب استخدامه حتى التماثل للشفاء الكامل.

ويمكن العلاج أيضًأ عن طريق :

  • اتباع حمية عذائية صحية وتجنب المأكولات الضارة.
  • الاهتمام بمنتجات الألبان خاصة الحليب.
  • ممارسة الرياضة والألعاب بشكل منتظم.
  • العمل على تصفية الذهن من خلال المشي في الهواء الطلق.
  • تجنب القهوة والشاي والمشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين.
  • تناول الفاكهة مثل البرتقال والتفاح والعنب والأناناس.
  • تناول عصير الفواكه مما له فائدة كبيرة في إزالة سموم الجسم.

ولكن تظل أنسب طرق لعلاج مرض الهسيتيريا هى التشخيص الطبي السليم من خلال الطبيب المختص، وعندها يدرك الطبيب أسباب المشكلة وتخليص المريض من الصراع النفسي الذي يسبب له الهروب من مشاكله عن طريق التحليل النفسي وذلك باستدعاء ذكريات المريض من الجزء اللاشعوري حتى يتمكن من إخراج تلك الذكريات والتخلص منها والاسترسال في الحديث مهما بدا الكلام تافهة وغير مرتب لأن هذه الأفكار قد تكون هى السبب الحقيقي وراء المرض والأهم من ذلك إقناع المريض بإمكانية العلاج، وأن ما أصابه من السهل احتوائه والتنفيس عنه.

 

 

 

 



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك