ما هي الأطعمة التي تساعد في علاج إمساك الأطفال؟

0

هناك بعض الأمراض التي يصاب بها عدد كبير من الأطفال، على رأس هذه الأمراض الإمساك، فهذا المرض يصيب الأطفال بسبب نقص السوائل في جسمه، وبالرغم من أن البعض يعتقد أن الإمساك مرض بسيط، إلا أن الأبحاث الطبية الأخيرة أكدت أنه من الأمراض الخطيرة، التي تتسبب في الكثير من الأضرار للصغار والكبار أيضاً، لذا يجب علاجه على الفور.

تلعب الرضاعة الطبيعية دور كبير في تقليل إصابة الطفل بالإمساك، حيث إن الرضاعة الصناعية تجعل الطفل، أكثر عرضة للإصابة بالإمساك، وأكدت الدراسات أن عدد مرات التغوط الأسبوعي لأطفال الرضاعة الطبيعية يتفاوت بين 5 – 40 مرات، أما أطفال الرضاعة الاصطناعية فيتفاوت عدد مرات تغوطهم الأسبوعي بين 5 – 28 مرة.


ما هي أسباب إصابة الأطفال بالإمساك؟
هناك بعض الأسباب التي تجهلها الأم، والتي تعد من أشهر وأهم أسباب إصابة الطفل بالإمساك، من خلال هذا المقال سنلقي الضوء على هذه الأسباب، حتى تعمل الأم على تلاشيها، ومن أبرزها:-

– استخدام حليب أو ماء غير مناسب في تحضير وجبات الرضاعة، وعدم اهتمام الأم بكمية السوائل التي يتناولها الرضيع، خاصة في الطقس الحار أو داخل منزل مفرط التدفئة.

– تناول الأم بعض الأدوية المسببة للإمساك التي تفرز في لبن الثدي أو اعتمادها على نظام غذائي خاطئ يفتقر إلى الألياف النباتية وقلة تناول الماء والسوائل، إلى زيادة مخاطر إصابة الرضيع بالإمساك.

– استعمال الحفاظة لفترات طويلة، مما يؤدى إلى عدم تأقلم عضلات الشرج مع عملية الإخراج والتبرز في ما بعد.

– إلحاح بعض الأمهات ودفعهن الطفل من أجل الحصول على تبرز يومي، واستخدام عملية التغوط وسيلة للضغط على الطفل، بل ويزداد الأمر سوءا نتيجة ملاحقة الطفل بالتحاميل والحقن الشرجية والملينات والانتقال بين الأنواع المختلفة للحصول على تبرز يومي للطفل دون استشارة الطبيب المختص.

– إهمال الطفل للرغبة في التغوط  نتيجة الانشغال في اللعب “بالنسبة للأطفال فوق سن 18 شهرا” أو تجنب استخدام المرحاض نتيجة عدم الشعور بالخصوصية أو النظافة الكافية “بالنسبة للأطفال في سن المدرسة”.

– وجود عيوب خلقية بفتحة الشرج أو المستقيم إلى إصابة الطفل بالإمساك في مراحل مبكرة من عمره. ومن الأمراض الخلقية المتسببة في حدوث الإمساك وتمدد القولون.
– التغيرات الصحية المفاجئة مثل الحمى والالتهابات إلى ملازمة الطفل الفراش وعدم الرغبة في تناول الماء والطعام مما يؤدى إلى الهزال والجفاف وجفاف البراز وحدوث الإمساك.

 


كيف تحمي طفلك من الإصابة بالإمساك؟

– التأكد من استعمال الحليب المناسب، ومراعاة فحص الماء المستخدم في تحضير رضعة الطفل ومدى ملائمة الماء من حيث الكمية والنوعية.

– ضرورة الاطلاع على تعليمات النشرة الداخلية للأدوية لمعرفة المضاعفات الجانبية التي قد تسببها، واستشارة الطبيب لتغيير أو إيقاف أو الإقلال من الجرعات.

– عدم اللجوء إلى استخدام الحقن الشرجية واللبوس والملينات إلا بعد استشارة الطبيب المختص.

– التأكيد على الطفل بضرورة الاهتمام بمضغ الطعام ونظافة الفم والأسنان.

– عدم توبيخ للطفل المصاب بالإمساك، لأنه شخص متألم تجب معاملته برفق وتفهم.

الأطعمة التي تساعد في علاج إمساك الأطفال
هناك بعض الأطعمة التي ينصح بتقديمها للطفل إذا كان يعاني من الإمساك، حيث إنها تحتوي على نسبة كبيرة من المياه والألياف، التي تسهل عملية الهضم وتقضي على الإمساك، ومن أهم هذه الأطعمة:-

– الموز والتفاح والبروكلي وعصير الليمون

– تناول 8 أكواب من المياه على الأقل في اليوم

– عصير البرتقال واليوسفي

– عصير التفاح والكمثري والعنب والتوت

– تناول المشمش والخوخ والفرولة والبرقوق

– الأطعمة الغنية بالألياف مثل الخس والجرجير والخضروات الورقية المليئة بالمياه

– تناول كمية صغيرة من حبوب الإفطار أو الكورن فليكس الغنية بالألياف

– التين والقراصيا

– الكوسة المطبوخة أو السوتيه

– الملوخية والبامية والأرز الأسمر

– البقوليات بمختلف أنواعها وتحديدًا الفول والفاصوليا البيضاء



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك