ما هي الأمراض التناسلية التي تصيب الرجال؟

0

تحدث الأمراض التناسلية نتيجة حدوث اتصال جنسي بين الرجل والمرأة، وتحدث هذه الأمراض بسبب تراكم الجراثيم والبكتيريا والطفيليات لأسباب منها كثرة الاتصال الجنسي مع الآخرين، مما يسبب نقلها للطرف الآخر، وقد تحدث التهابات في القصيب وقد تصل إلى مضاعفات منها سرطان القضيب أو الرحم، ومنها ما قد ينتشر إلى الجسم بأكمله.

من الأعراض التي تصيب الجسم بعد حدوث اتصال جنسي وقد تدل على وجود أمراض تناسلية :

  • تقرحات في المناطق التناسلية أو حول الفم.
  • الهرش في المنطقة التناسلية.
  • حرقان وألم في المنطقة التناسلية.
  • رائحة كريهة في المناطق التناسلية.
  • كثرة إفرازات القضيب أو فتحة الشرج والتى لا تكون طبيعية.
  • حدوث طفح جلدي على الجلد الخارجي للجسم.
  • قد تحدث أورام في المنطقة التناسلية.

من الأسباب التي تؤدي إلى حدوث الأمراض التناسلية

– الفيروسات :

مرض نقص المناعة المكتسب (الإيدز)، هو من الفيروسات الضعيفة إلا أنه يتمكن من الانتقال إلى الطرف الآخر خلال العملية الجنسية أو من خلال نقل الدم، وتأتي خطورة هذا الفيرس أنه يقوم بتدمير كرات الدم البيضاء التي من شأنها محاربة الجراثيم الغازية داخل جسم الإنسان، فإذا تم تدميرها تصبح مناعة الجسم ضعيفة وتسبب أمراضًا والتهابات خطيرة.

الهريس، وينقسم إلى نوعان نوع يصيب الفم والشفة والنوع الآخر يصيب الأعضاء التناسلية هذا الفيرس معدي جدًا حيث أنه إذا اتصال جنسي فإن احتمالية الإصابة به وظهور أعراضه تحدث خلال أسبوع من الإتصال الجنسي، ويتشكل على شكل قرحة مؤلمة جدًا في الأجزاء الخارجية للأعضاء التناسية.

التهاب HPV، قد يؤدي هذا الالتهاب إلى تكوين أورام ثلولية، ويتكون من عشرين نوع من أنواع الفيروسات ولابد من إجراء الفحوصات للتأكد من نوع الفيرس لأنه من مسببي السرطان بشكل كبير، كما أنه  ينتقل من المرأة للرجل خلال عملية الاتصال الجنسي والعكس.

– البكتيريا :

التهاب مجرى البول، هى مجموعة من البكتيريا التي تنتقل من طرف إلى آخر خلال العملية الجنسية، وتسبب آلام في الأعضاء التناسلية، وكذلك حرقان عند التبول.

السيلان، وهو من أكثر الأمراض التناسلية انتشارًا على مستوى العالم، يصيب كلًا من الجنسين وينتقل من خلال العملية الجنسية، ويصيب الرجل في الخصيتين والقضيب وقد يسبب ضمور الخصيتين، كما أنه من مسببات العقم للطرفين.

الكلاميديا، هى بكتيريا صغيرة جدًا لا تظهر أعراضها خارجيًا ولكنها تسبب تدميرًا كبيرًا للجهاز التناسلي، وتؤدي إلى التهاب الخصيتين مما يفقد الرجل القدرة على إنتاج الحيوانات المنوية، وقد يصل الأمر أيضًا إلى التهاب مجرى البول الذي يصاحبه حرقان وألم أثناء التبول، ويصبح الأمر خطيرًا إذا لم يتم اكتشافها في المراحل الأولى.

الزهري، يحدث بسبب بكتيريا حلزونية ينتشر في جسم الإنسان على ثلاثة مراحل، أولها تقرح في القضيب ثم طفح جلدي وفي النهاية يؤثر على الجهاز العصبي مسببًا تدميرًا لخلايا المخ وقد يؤدي إلى الإصابة بالشلل أو فقدان البصر.

ohjm;lmm

وتكمن طرق العلاج في :

يمكن علاج الأمراض التناسلية التي تنتج عن الإصابة البكتيريا ولكن يكون من الصعب أو المستحيل علاج الأمراض الجنسية التي تحدث نتيجة الإصابة بالفيروسات وفي حالة الحالة يمكن السيطرة عليها ولكن لا يتم التخلص منها بشكل كامل.

بالنسبة للعدوى الناتجة عن الأصابة بالبكتيريا مثل السيلان يمكن علاجها من خلال أخذ إبر البنلسلين المدة التي يحددها الطبيب، أما بكتيريا الكلاميديا فتعالج من خلال مضادات حيوية مصنوعة من التتراسيكلن، وفي حالة الإصابة بالهيربس يتم أخذ حبوب ومراهم تحتوى على مادة أسايكلفير، أما في حالة الإصابة بالطفيليات يتم العلاج عن طريق أخذ دواء المترنيدزول، ويتم علاج الأمراض الناتجة عن الفطريات أيضًا من خلال المراهم المناسبة.

ويمكن الوقاية من الأمراض التناسلية من خلال :

استخدام وسائل منع مثل الواقي الذكري، تجنب كثرة العلاقات الجنسية والزنا والإلتزام بالإطار الشرعي للممارسة الجنسية، البعد عن متعاطو المخدرات والأشخاص المشبوهين، عسل المنطقة التناسلية جيدًا بعد الانتهاء من العملية الجنسية، تجني ممارسة الجنس أثناء فترة حيض النساء، أخذ الحيطة والحذر في كل ما يتعلق بالعلاقات الجنسية.

في جميع الأحوال لابد من مراجعة الطبيب المختص للتعرف على نوع وأسباب الأمراض التناسلية وكيفية الوقاية منها والتخلص منها، كما أنه أيضًا لابد من إجراء فحص دوري للتأكد من سلامة الجسد والأعضاء التناسلية وتجنب خطر الإصابة بمثل تلك الأمراض.

 



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك