ما هي الفوائد الصحية لـ حبة البركة

0

بدأ قدماء المسلمين الاعتماد على حبة البركة أو الحبة السوداء أو القزحة حسبما يسميها البعض منذا مئات السنين في علاج أمراض الجهاز الهضمي والصداع، ومع تطور العلم تأكدت فوائدها الصحية العظيمة التي دفعت لإدخالها في كثير من المعجنات والأطعمة.

ولقد ثبت احتواء حبة البركة على الكثير من الفيتامينات والأحماض ومضادات الأكسدة التي أكسبتها الأهمية الصحية الكبيرة ومنها:

-يتم حرقها وطحنها واستخدامها كدهان فعال في علاج البواسير

-يمكن استخدامها كغرغرة لعلاج أمراض الفم واللثة والأسنان بعد نقعها في الخل

-تنصح المرضعات بتناولها لقدرتها الكبيرة على إدرار اللبن وخاصة عند إضافتها للحلبة

-يعالج العديد من الأمراض الجلدية وخاصة الجرب المتقرح والحبوب والبثور بإضافة القليل من الخل

2

-المداومة على تناولها يساعد في تقوية جهاز المناعة والحماية من العدوى والأمراض الفيروسية

-يتم إضافتها للعديد من الوجبات وخاصة المعجنات والمخللات والمخبوزات لطعم ورائحة شهية وقيمة غذائية أعلى

-يتم طحنها وإذابتها في زيت الزيتون قبل دهن جبين المريض بالصداع بها حيث يختفي الألم خلال ربع ساعة فقط

-لها أهمية كبيرة في علاج اضطرابات وأمراض الجهاز الهضمي المختلفة مثل الغازات وآلام الحصوة والكلى وطرد الديدان المعوية كما تخفف من آلام الحيض وتساعد على إجرار البول، وذلك بخلطها بقليل من العسل والماء الدافيء وتناولها أو خلطها بالشيح ودهنها على البطن

-تحتوي على نسب عالية من مضادات الأكسدة مما يجعلها عاملًا فعالًا في تأخر الشيخوخة وعدم ظهور أعراضها مثل ضعف الذاكرة والتركيز كما تنشط خلايا المخ وتحميها من التلف

-تضاف للعسل وتوضع على البشرة لتنقيتها وحمايتها من التلف، كما تقوي الشعر وتمنع تساقطه وتلفه وتعالج ضعفه وتكسره

-تعالج أمراض التنفس وبخاصة ضيق التنفس والربو والحساسية الصدرية والبلغم والاحتقان والسعال الديكي، ويمكن غليها مع زيت الزيتون وتقطيرها في الأنف لعلاج الزكام

 



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك

4 أطعمة مثالية للحامل ..تعرفوا عليها

عادة ما تهاجم الحامل نوبات جوع شديدة، ورغبة في تناول السكريات، ما يهددها بزيادة مفرطة في الوزن، أو الإصابة بسكري الحمل، لذا اقترحت مجلة “يونجه فاميليه” ...