ما هي المؤشرات المبكرة للإصابة بباركنسون ؟

0

أكدت دانييلا بيرج، مديرة قسم الأعصاب بمستشفى شليسفيج هولشتاين الجامعي بألمانيا، إن اضطراب نوم حركة العين السريعة السلوكي قد يكون أحد المؤشرات المبكرة للإصابة بباركنسون ،ولذا تنصح بضرورة استشارة طبيب الأعصاب عند تعرض المرء لها أثناء النوم.

وأضافت بيرج أن الدراسات أوضحت أن من 70 إلى 80% من كبار السن، الذين يعانون مثل هذه الاضطرابات خلال النوم، يتطور الأمر لديهم خلال 10 إلى 15 سنة للإصابة بمرض الباركنسون.

وأضافت البروفيسورة الألمانية أن من ضمن المؤشرات المبكرة الأخرى لهذا المرض الإمساك وتدهور القدرة على التحكم في التبول وتراجع قدرة التعرف على الرائحة أو الشم.

أما عن المؤشرات الحركية التي تنبيء بالإصابة بالمرض، فأولها عدم انتظام حركة الذراعين أثناء المشي بحيث تبدو حركة أحد الذراعين أقل من الآخر، إلى جانب تغير صورة الكتابة لدى البعض، لتصبح الحروف أصغر باستمرار.ولفتت بيرج إلى أنه: “لا يعني أي عرض من هذه الأعراض أن المرء سيصاب بمرض الباركنسون في وقت لاحق بالضرورة”، غير أن اجتماع عدة أعراض معاً يعني زيادة الخطر وارتفاع احتمالات الإصابة.

مشددة على أن معظم المرضى لا يلجأون للطبيب إلا مع ظهور أعراض الرعاش بوضوح أو عند عجزهم عن الحركة إلا ببطء، وهي حالات متقدمة بالطبع يصعب علاجها.

عند تشخيص المريض بالإصابة بالباركنسون، فإنه يكون قد تعايش مع المرض حوالي 10 إلى 15 سنة، وتكون نصف الخلايا العصبية الخاصة بالحركة في الدماغ قد تلفت تقريباً.لذا تعد زيارة طبيب الأعصاب عند ظهور أحد المؤشرات الأولى للإصابة بالباركنسون، ولكن دون ظهور أية أعراض حركية، ضرورة للتحقق من احتمال تعرضه للإصابة بالباركنسون عاجلا أم آجلا.

وبحسب بيرج فأنه لا يمكن علاج الباركنسون بالعقاقير والأدوية بشكل عام، غير أنه يمكن اتخاذ بعض التدابير لمنع تطور المرض بسرعة، مشيرة إلى أن ممارسة الرياضة أحد أهم الإجراءات الوقائية الجيدة ضد الباركنسون، وجميع الأمراض، التي تحدث بسبب تلف الخلايا العصبية في الدماغ.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك

الطعام المثالي خلال فترة الرضاعة

إذا كنت ترضعين طفلك عليك التفكير جيدا في اختيارات الطعام، لأنها تؤثر على إمدادات حليب الثدي،لكن السؤال الحيوي هنا ما هو الطعام  المثالي خلال فترة الرضاعة ...