ما هي فوائد وأضرار سكَّاتة الأطفال؟

0

بكاء الأطفال من الأمور المزعجة التي تجعل المرأة تشعر بالضيق، خاصة عندما تفشل في معرفة سبب بكائه، فقد تقوم الأم بإطعامه الطفل وتغير الحفاضة الخاصة به، وتهيئة جو مناسب للنوم، إلا أنه يظل يبكي دون سبب، هنا تلجأ الأم إلى إعطائه سكاتة الأطفال أو ما يطلقون عليها” اللهاية”، لأنها تساعد على تشتيت إنتباه الطفل وإسكاته عن البكاء، وتنجح السكاتة بالفعل في تحقيق ذلك.

وفي مرحلة نمو الأسنان، يزداد بكاء الطفل بشكل هستيري، حيث إنه يشعر بوجع وألم أثناء مرحلة تكوين الأسنان وخروجها، فيلجأ إلى عض أصابعه، ولكن هذا الأمر خطير، لكن الطفل قد يستمر في عض أصابعه حتى بعد إنتهاء مرحلة خروج الأسنان، وهنا أيضاً تلجأ الأم إلى السكاتة حتى يتوقف الطفل عن البكاء، وكذلك لأنها تقلل من شعوره بالألم.

كانت السكاتة من أهم الوسائل التي تلهي الطفل، وجميع الأمهات كانت تلجأ لها عندما يبكي الطفل، ولكن في السنوات الأخيرة بدأ الأطباء يحذرون الأمهات من استخدام السكاتة، لأن لها أضرار على صحة الطفل.

tatena

ما هي فوائد سكاتة الأطفال؟
– تلعب السكاتة دور كبير في تهدئة الطفل، حيث إنها تشتت انتباه الطفل وتجعله يتوقف عن البكاء المستمر، في بعض المواقف مثل إنشغال الأم بتجهيز الطعام، أو أثناء تناوله للدواء.

– في بعض الأحيان يكون الطفل بحاجة إلى مص أصابعه فقط، حتى يخلد إلى النوم، والسكاتة تقوم بهذه المهمة.

– تساعد السكاتة على تقليل خطر متلازمة موت الرضيع المفاجئ، والتي تحدث نتيجة النوم العميق للطفل، مما يؤدي إلى إلى توقف التنفس فيموت الطفل، وبذلك يمكن استخدام السكاتة لمنع نوم الطفل العميق.

– أثناء السفر بالطائرة، على الأم أن تعطي السكاتة لطفلها، لأنها تساعد الرضيع على التغلب على شعوره بتأثير اختلاف الضغط الجوي على أذنيه.

يُمكن التخلص منها بسهولة عندما تريدين فطام طفلك، بعكس إذا ما كان طفلك يحب مص أصابعه، حيث يصعب عليكِ تخليصه من هذه العادة السيئة.

ما هي أضرار سكاتة الأطفال؟
– أثبتت بعض الأبحاث الطبية أن استخدام السكاتة للأطفال الرضع في سن مبكر، يؤثر على الرضاعة الطبيعية، حيث إن مص الثدي يختلف عن مص السكّاتة، وتوجد لدى بعض الأطفال حساسية لهذا الاختلاف. هناك بعض الأبحاث التي تشير إلى وجود ارتباط بين انخفاض معدل الرضاعة الطبيعية واستخدام السكّاتة.

– إذا تعود الرضيع على النوم وهو واضع السكاتة في فمه، فسوف تعانين بعد ذلك لانه قد يستيقظ أثناء الليل ويبكي بشدة إذا سقطت السكاتة من فمه، لذا على الأم ألا تعطيه السكاتة طوال الوقت.

– قد يؤدي استخدامها لفترات طويلة إلى حدوث مشكلات في الأسنان، فربما تجعل أسنان الطفل الأمامية العليا مائلة إلى الخارج، بالإضافة إلى أنها تزيد من مخاطر التهابات الأذن الوسطى لدى الرضيع.

319

كيف تختارين السكاتة المناسبة لطفلك؟
هناك وقت معين على الأم أن تقدم فيه السكاتة للطفل، وهو ما بين شهرين إلى أربعة أشهر، حيث إنه في هذه الفترة يحتاج إلى عملية المص، لذا قدمي له السكاتة في هذا العمر، وعند اختيارها عليك اختيار سكاتة مكونة من قطعة واحدة، أي أن الحلمة والقاعدة مثبتتان في بعض جيدًا، أما السكّاتات المكوّنة من عدة قطع قد تفك من بعضها البعض، وتشكل خطرًا على الطفل.

هناك 3 أحجام مختلفة للسكّاتات مقسّمة بحسب سن الطفل، الأطفال الأصغر من 6 أشهر، والأطفال من سن 6 إلى 18 شهرًا، والأطفال الأكبر من 18 شهرًا، لذا عند شراء السكاتة عليك أن تختاري المناسبة لسن الطفل.

لا بُد أن تكون حلمة السكّاتة لينة بحيث تروق لطفلك، فالحلمات المُصنّعة من الليتكس تكون أكثر ليونة من المُصنّعة من السيليكون، لكن المُصنّعة من السيليكون لا تعلق بها الروائح، وتحتفظ بقوامها بشكل أفضل، كما أن السكاتة اللينة لا تضر بصحة أسنان الطفل.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك