ما هي مخاطر وأضرار قلة النوم على صحتك؟

0

أصبح الأرق صديق دائم لنا جميعاً، حيث أصبح الجميع يشتكي من عدم قدرتهم على النوم، أو عدم حصولهم على قدر كافي من النوم، على الرغم من التعب والإرهاق الذي يشعرون به طوال اليوم، البعض يتعامل مع الأمر بشكل بسيط، ولا يدرك المخاطر الحقيقة التي سيتعرض له، نتيجة قلة النوم، والتي تبدأ من الشكل المتعب والمرهق وحتى فقدان الذاكرة والإصابة بالزهايمر، كما أن الأشخاص الذين يعانون من قلة النوم يشعرون بالصداع والدوخة وعدم القدرة على القيام بأي عمل ولو كان بسيطاً، كما أنهم يشعرون بالغضب والضيق لأتفه الأسباب.

يعتبر قلة النوم، من أكبر المخاطر التي تهدد حياة الإنسان، حيث إنه قد يتعرض للموت نتيجة عدم حصوله على كفايته من النوم، بالإضافة إلى الأمراض الكثيرة التي سيصاب بها في المستقبل، ففترة النوم هي الوقت الذي يحصل فيه الإنسان على الراحة والهدوء، والتي تمكنه من مواصلة عمله في اليوم التالي، فعقل الإنسان بحاجة إلى الراحة وكذلك باقي أجزاء الجسم، لذا لا تتعامل مع الأمر على أنه بسيط وهين، بل عليك أن تجد حل وبسرعة لهذه المشكلة، ومن خلال هذا المقال سنذكر لك المخاطر التي تهددك نتيجة قلة النوم، وكيف يمكنك الحصول على قدر كافي من نومك.

المخاطر والأضرار التي تلحق بالإنسان نتيجة قلة النوم
هناك مخاطر عديدة تحاصر الإنسان الذي لا ينام لساعات كافية، فمن المفترض أن يحصل الإنسان على 8 ساعات نوم عميق كل يوم، ومن الأفضل أن تبدأ من الساعة 11 مساءاً، لأن النوم في فترة الليل يمنح الجسم الراحة، ويعطيه فرصة لإفراز بعض الهرمونات التي تساعد الجسم على الشعور بالراحة، ومن أهم هذه المخاطر:-

– زيادة معدل حوادث الطرق
هناك ارتباط وثيق بين زيادة معدل حوادث الطرق، بمشكلة قلة النوم والإرهاق الذي تسببه للشخص المصاب بها. فالكثير من الدراسات أثبتت أن السائق الذي يعاني من مشكلة قلة النوم يشكل نفس الخطر الذي يسببه السائق السكير، فكلاهما يعاني نفس الأعراض، ولا يمتلك ردود أفعال سريعة.

– الإصابة بالأمراض
قلة النوم تزيد فرصة الإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة، حيث أثبتت الدراسات أن 90% من الأشخاص الذين يعانون من الأرق مصابين أيضًا بواحد من الأمراض المزمنة المهددة للصحة على الأقل،  الأمراض المزمنة الأكثر شيوعًا المصاحبة لمشكلة قلة النوم، مثل السكري وارتفاع ضغط الدم والأزمات القلبية والذبحات الصدرية وعدم انتظام ضربات القلب.

– الإصابة بالإكتئاب
أحد أكثر الأعراض شيوعًا لقلة النوم هو الاكتئاب. في استطلاع للرأي عام 2005م للأشخاص الذين يعانون من الأرق والاكتئاب، وبسؤالهم عن عادات النوم الخاصة بهم، ظهر أن معظمهم ينامون أقل من ست ساعات في الليل.

الاكتئاب والأرق مرضان مترابطان، فالإصابة بواحد منهم يؤدي إلى للإصابة بالثاني، فقلة النوم تسبب الاكتئاب، وأحيانًا تكون قلة النوم عرض من أعراض الاكتئاب.

– شحوب الوجه
إذا عانيت من الأرق ليلة واحدة،، ستشعر بتغير لون الجلد وظهور الانتفاخات تحت العين، وبالتالي حينما يتحول الأرق لعادة مزمنة تزداد أضرار الجلد وتتحول بدورها لمشاكل دائمة، من هذه المشاكل، الهالات السوداء، الشحوب الدائم، والتجاعيد

أيضًا تؤثر قلة النوم سلبًا على مرونة الجلد، فحينما لا يحصل الفرد على القدر الكافي من النوم فإنه يكون عرضة للإرهاق
الذي يحفز الجسم على انتاج الكثير من هرمون الكورتيزول الذي يسبب انهيار البروتين الذي يحافظ على الجلد مرنًا ومشدودًا.

– زيادة الوزن
قلة النوم تؤثر سلبًا على الشهية وعلى احساس الفرد بالجوع، فعدم الحصول على القدر الكافي من النوم يزيد من انتاج هرمون الجيريلين الذي يحفز الجوع، ويقلل انتاج هرمون اللبتين الذي يقمع الشهية. كل ذلك يؤدي إلى تناول كميات كبيرة من الطعام، وغالبًا ما يميل الفرد عندها لتناول الوجبات الدسمة، مما يؤدي للسمنة على المدى الطويل. وقد أظهرت الدراسات أن الأشخاص الذين يحصلون على عدد ساعات نوم أقل من سبع ساعات أكثر عرضة للإصابة بالسمنة بنسبة 30 % من أولئك الذين يحصلون على عدد ساعات نوم أكثر.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك