متى تستوجب جروح الفم لدى الطفل زيارة الطبيب؟

0
كثيراً ما يصاب الطفل بالتهابات وجروح في الفم، وبحسب طبيب الأطفال أولريش فيجيلر، فإن جروح الفم لدى الطفل ليست خطيرة في الغالب، رغم أنها مؤلمة وتمنعه من تناول طعامه أو ممارسة حياته الطبيعية في بعض الأحيان.

 الطبيب الألماني أوضح أن هذه الجروح غالباً ما تنتج عن عض الأطفال للشفة أثناء تناول الطعام أو نتيجة الإصابة بحروق بسبب تناول بعض المشروبات الساخنة وربما تحدث عدوى تسبب بثوراً صغيرة داخل الفم.فيجيلر نصح باستخدام مراهم لتخدير المنطقة المتضررة بشكل مؤقت؛ مؤكداً إن الجروح والبثور الصغيرة في الفم غالباً ما تشفى دون معالجة وبمجرد مرور بضعة أيام.

لافتاً إلى أن المشكلة الأساسية أثناء فترة إصابة الطفل بهذه الجروح والآلام تتمثل في كيفية إمداده بالغذاء، إذ تمنعه تلك البثور الصغيرة من القدرة على تناول الطعام بسبب الالم الشديد في الفم.

وفي النهاية نصح الطبيب الألماني بإمكانية إعداد بودينج الحليب للطفل وتقديمه له شرط أن يكون في درجة حرارة الغرفة لضمان إمداد الطفل بالسعرات الحرارية الكافية والسكر والدهون والبروتين، دون صعوبة في المضغ أو الهضم.

بينما يلزم استشارة طبيب الأطفال في حال صاحب جروح الفم أعراض مثل الحمى أو في حالة عدم التئام الجروح بعد مرور بضعة أيام.


لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك