مخاطر الولادة القيصرية على الأم والجنين

0

يلجأ طبيب النساء والتوليد إلى الولادة القيصرية كحل أخير في حال فشلت الولادة الطبيعية، وينصح الأطباء ألا تلد الأم أكثر من 4 أطفال قيصريًا وألا يتقل الفترة بين الوليد ولآخر عن عامين، فماذا عن مخاطر الولادة القيصرية على الأم والجنين؟

وتتم الولادة القيصرية إذا تأخرت الولادة الطبيعية حتى انتهاء مدة الحمل، أو الاضطرار لإخراج الجنين لأسباب تتعلق بالحرص على حياته أو حياة الأم، أو لظروف عدم إمكانية الولادة بشكل طبيعي نتيجة لحجم الجنين أو ضيق عنق الرحم أو بسبب وضع الجنين.

وهناك مخاطر الولادة القيصرية على الأم والجنين كما أن هناك عوامل تزيد من احتمالات هذه المخاطر تتمثل في:

2

-الولادة المبكرة

-تكرار العمليات القيصرية

-فقر الدم أو قلة خلايا دم الأم

-السمنة للأم أو زيادة وزن الجنين

-حساسية المرأة الحامل للمخدر

-أن تكون الأم مصابة بأمراض القلب أو أي من الأمراض المزمنة

أولًا مخاطرها على الأم:

-السمنة وبروز بطن للأم

-قد تصاب المثانة أو الأمعاء خطأً

-مخاطر تمزق الجرح وفتحه بعد الولادة

-مشاكل التخدير التي قد تصل إلى الموت

-احتمالات العدوى في مجاري البول أو الجرح

-ارتفاع احتمالات الإصابة بالتهاب بطانة الرحم

-اضطرابات الهضم وخاصة الإمساك وبطء حركة المعدة

-حالات نادرة تضطر لاستئصال الرحم نتيجة مضاعفات هذه الولادة وأخطائها

-زيادة احتمالات الإصابة بهبوط المشيمة وانفتاح الجرح خاصة عند الحمل مباشرة بعدها

3

ثانيًا مخاطر الولادة القيصرية على الجنين:

قليلًا ما يتعرض الجنين للأذى لكن أبرز المخاطر تتمثل في :

-نقل الجنين للحضانة أو الخداج لإكمال نموه أو علاج مشاكل في التنفس.

-تعرض الجنين للإصابة بعدوى من الأدوات المستخدمة في العملية وخاصة أن مناعته تكون ضعيف للغاية

نصائح عامة لتقليل هذه المخاطر :

-تناول الأم للمسكنات مع الحركة والمشي البسيط

-الولادة في مشفى معروف بالاهتمام بالتعقيم والنظافة

-ملاحظة أي تغيير على الجنين والكشف عليه فور ولادته

-تطهير جرح الأم باستمرار والحفاظ عليه من العرق والأتربة

-تناول الأم للسوائل بكثرة حتى يتم ترطيب الجسم والبشرة

-عدم قيام الأم بأي مجهود وخاصة حمل الأشياء حتى يلتئم جرحها تمامًا

 



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك