مخاطر وأضرار ضوء الهاتف على الجسم .. ما هي؟

0

أصبح الهاتف المحمول جزء لا يتجرأ من الإنسان، فهو معه اينما ذهب، لا يمكنه التحرك لمتر واحد بدونه، أو البقاء لدقيقة واحدة دون النظر فيه، حتى الآن لم نعلم سبب تعلق الأشخاص الكبير بالهاتف المحمول، ربما لكثرة التطيقات المسلية أو لأنه أصبح وسيلة التواصل الوحيدة بين الأشخاص، أو لأنه لم يعد مهم فقط في الحياة الشخصية، بل أصبح جزء كبير من الحياة العملية، فمن خلاله يمكن التواصل مع أصحاب العمل، مهما كان السبب فإن النتيجة واحدة، وهي أن الهاتف المحمول أصبح أهم بكثير من الماء والهواء.

تعلق الأشخاص بالهاتف، أصبح ظاهرة إجتماعية تحتاج إلى دراسة وتحليل، لمعرفة الأسباب النفسية التي جعلت الجميع يتخلى عن الواقع ويتجه إلى العالم الإفتراضي، أما الناحية الصحية فقد اهتمت الكثير من المنظمات، بمعرفة الآثار السلبية لاستخدام الهاتف بهذا الشكل المكثف، حيث أجريت الكثير من الأبحاث والدراسات حول هذا الموضوع، وتوصلت النتائج إلى أن هناك الكثير من الأضرار الصحية والنفسية التي يصاب بها الأشخاص الذين يستخدمون الهاتف طوال الليل والنهار.


هناك علاقة قوية بين الضوء الأزرق التي يخرج من معظم الأجهزة الإلكترونية التي نسنخدمها يومياً وكذلك ضوء الموبيل، وبين الأمراض الخطيرة التي انتشرت وبشكل كبير في الفترة الأخيرة، حيث تبين أن ضوء الهاتف المحمول يؤدي إلى حدوث اضطرابات في النوم، ويجعل الإنسان يشعر بالأرق، الأمر الذي جعله يعاني من بعض الأمراض مثل الدوخة والصداع وعدم القدرة على التركيز، بالإضافة إلى أنه أصبح أكثر عرضة للإصابة بالأمراض الخطيرة مثل القلب والسكر وارتفاع ضغط الدم.

ما هي المخاطر الصحية لضوء الهواتف المحمولة؟
– اضطرابات النوم
ليس كل ضوء يخرج من الأجهزة الإلكترونية أو الهواتف المحمولة، يشكل خطر على صحة الإنسان، ولكن الضوء الأزرق وحده هو من يحدث هذا التأثير، حيث إن الجسم يفرز بعض الهرمونات أثناء الليل حتى تساعد الإنسان على النوم والنعاس، مثل هرمون الميلاتونين هو الهرمون الذي تفرزه الغدة الصنوبرية في المخ، الضوء بجميع ألوانه يحد من كمية الهرمون الذي يتم إفرازه، الأمر الذي يجعل الإنسان غير قادر على النوم بشكل طبيعي، ولكن اللون الأزرق قادر على أن يحد نسبة كبيرة من هذا الهرمون، حيث أجرى الباحثون دراسة على الأشخاص الذين يتعرضون للضوء الازرق، وآخرون يتعرضون للضوء الأخضر، وتبين أن الضوء الأزرق له قوة مضاعفة، حيث إنه حدث تغير في الساعة البيولوجية للأشخاص وصلت إلى 3 ساعات، أما الضوء الأخضر فساعة ونصف فقط.

– التعرض للضوء الأزرق يؤدي إلى حدوث الكثير من المشاكل في العين، حيث إنه يتسبب في ضعف الرؤية ويضر شبكة العين بمرور الوقت، كما يتسبب في اعتمام عدسة العين، الأمر الذي يجعل الإنسان عرضة لفقد بصره على المدى البعيد.


– الضوء الأزرق قد يكون سبب في الإصابة بالكثير من الأمراض الخطيرة، مثل السرطان وأمراض القلب والإصابة بالسكتات الدماغية والأزمات القلبية وارتفاع ضغط الدم والإصابة بالسكر، كل هذه الأمراض يمكن أن تصيبك بسبب الضوء الأزرق، الذي يخرج من هاتفك المحمول.

– يؤثر الضوء الأزرق على الهرمونات المتحكمة في الشهية، لذا فقد تشعر في بعض الأوقات أنك تتناول كميات كبيرة من الطعام، بالرغم من أنك لم تكن تفعل ذلك من قبل، الأمر الذي يجعلك تصاب بالسمنة وزيادة الوزن، وفي وقت آخر قد تجد نفسك غير قادر على تناول الطعام، حتى الأطعمة التي تحبها، وبالتالي تضعف مناعتك، وتصبح عرضة للإصابة بالكثير من الأمراض.

– الضوء الأزرق يؤثر بدرجة كبيرة على هرمون الميلاتونين، الأمر الذي يجعل الشخص يشعر طوال الوقت بالتوتر والقلق، وتجده يغضب من أبسط الأمور، وقد تصل في بعض الأوقات إلى الإصابة بالإكتئاب، والكثير من الأمراض النفسية الآخرى، وذلك لأن الهاتف المحمول بطبيعة الحال يبعدك عن الأشخاص المحيطين بك، ويجعله تعيش وحيداً في عالم افتراضي غير موجود على أرض الواقع.

– قلة النوم يجعل الشخص غير قادر على التركيز في عمله، كما يجعل الطالب على قادر على فهم واستيعاب المعلومات التي تطرح عليه، الأمر الذي يؤثر بشكل كبير، على طريقة الأداء سواء في العمل أو الدراسة، والذي يجعلك ايضاً تقع في الكثير من المشكلات مع من حولك، بسبب قلة التركيز والفهم.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك

مقال|| فحوص ضرورية لكل امرأة

هناك فحوص ضرورية لكل امرأة إذ يساعد القيام بالفحوصات الطبية المناسبة و في الوقت المناسب على الحفاظ على صحتها. فمثلا عمل فحص للكشف عن السرطان ...