مقال || كيف تؤثر الصدفية الجلدية على الحياة الجنسية للرجل؟

0
الصدفية الجلدية هي إحدى الإضطرابات الجلدية المزمنة والتي تظهر كطفح جلدي محمر اللون و يُعد هذا الإضطراب من المشاكل الجلدية المزمنة التي يصعب شفاؤها التام, و قد تظهر على أي مكان في الجلد لكن من أكثر المناطق شيوعاً هي الركبة و المرفق و فروة الرأس واليدين و القدمين وأسفل الظهر أحياناً, وعادة تحصل بين عمر 15-35 سنة ولكن قد تحصل في أي عمر أيضاً.
– تقترح دراسة صينية حديثة أنّ الرجال الذين يعانون من الصدفية قد يكنون أكثر عرضة لعدم القدرة على الانتصاب من أقرانهم دون هذا المرض الجلدي، و فرصهم في الصعوبات الجنسية هي أعلى من ذلك إذا كانوا يعانون من الاكتئاب أو لديهم مشاكل صحية أخرى مثل مرض السكري أو ارتفاع ضغط الدم.

ما هو ضعف الإنتصاب؟

ضعف الانتصاب هو إضطراب قد يكون عضوي أو نفسي في بعض الأحيان ينتج عنه خلل في مقدرة القضيب الذكري على الانتصاب بحيث لا يبقى بتلك الوضعية لفترة طويلة أو عدم انتصابه بكفاءة تساعده على ممارسة الجماع بطريقه سليمة وصحيحة مما ينتج عنه مشكلات نفسية بسب إحساس الذكر بنقص في ذكورته، كما وتنتج مشكلات أخرى مثل ضعف القدرة الإنجابية وعدم الرغبة بممارسة الجماع، و يعد هذا الإضطراب من المشاكل المتزايدة في الأونه الاخيره بحيث اعداد الذكور المصابين به تتزايد باستمرار والجدير بالذكر أن لضعف الإنتصاب مسببات كثيرة ومن المحتمل التعافي التام منه بزوال مسببه.

الدراسة ونتائجها:– درس الباحثون الوظيفة الجنسية في 191 من المرضى الذين يعانون من الصدفية وعدد متساو من الرجال الأصحاء. و وجد الباحثون أنّ 53% من الرجال الذين يعانون من الصدفية أبلغوا عن عدم القدرة على الانتصاب، مقارنة مع 40% في المجموعة الأُخرى السليمة.

– الرجال الذين يعانون من الصدفية يصابون بضعف الانتصاب، ولكنهم قادرين على تحسين صحتهم الجنسية عن طريق الحفاظ على ضغط الدم والكوليسترول ومستويات السكر في الدم في نطاق صحي والحصول على الفحص و أي علاج لازم للاكتئاب.

نقلًا عن موقع الطبي



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك