مقال || ماهو الطب النفسي ؟!

0
1

بقلم د/ آية محمد عرفة طبيب مقيم طب المخ و الأعصاب و الطب النفسي

وضعت منظمة الصحة العالمية تعريفًا للصحة بأنها حالة من اكتمال السلامة بدنيًا وعقليًا و اجتماعيًا لا مجرد انعدام المرض و العجز، والطب النفسي هو الفرع المعني بالسلامة العقلية، وبالتالي لا يقصد به مجرد خلو الإنسان من المرض النفسي و لكن أيضا إحساسه بالسعادة و الرضى الكاملين.
ولابد من الإشارة إلى أن الطب النفسي فرع يحيط به الغموض و الخرافة و الجهل، إلى جانب قدر لا بأس به من الخوف المجتمعي و وصمة العار.
وللأسف الشديد كثيرًا ما تطول معاناة المريض و أسرته بين الدجل و العلاجات التقليدية قبل أن يتجه إلي الطبيب النفسي المتخصص.
وهنا لا يفوتنا الإشارة إلى ما انطبع في العقول مشاهد د/خشبة في فيلم مطاردة غرامية: ” أنا مش قصير قزعة أنا طويل وأهبل ” ، أو فيلم  إسماعيل ياسين في مستشفى المجانين: ” أنا عندي شعرة ساعة تروح و ساعة تيجي “، و بالطبع ليس هذا واقع الطب النفسي.
بالإضافة إلى ذلك لم يعد الاطباء يعتمدون كليًا على التحليل النفسي للمريض؛ فلا ترى في عيادة الطبيب النفسي شيزلونج مريح و إضاءة خافتة و موسيقى ناعم و يقوم بتسجيل ما يقول المريض، انتهى هذا الزمن البائد.
 الطب النفسي هو فرع سريع التطور له قواعد محددة للتشخيص و العلاج  أهمها ” الدليل التشخيصي و الإحصائي للاضطرابات النفسية الصادر عن الجمعية الأمريكية للطب النفسي، و التصنيف الدولي للأمراض “.
وهناك ملاحظات عامة ينبغي توضيحها عن الطب النفسي أهمها:
-أن الأمرض النفسية كباقي أمراض الجسد منها البسيط و منها المستعصي، منها الحاد و منها المزمن.
-أن الطبيب النفسي هو طبيب دقيق الملاحظة ينصت للمريض و المحيطين به، و يحفظ سر المريض.
-أنه لا مانع من استخدام السماعة الطبية و الاطمئنان على الحالة الصحية العامة للمريض، أثناء الكشف النفسي.
-أن الامراض العضوية قد تحدث معها أعرض نفسية و العكس صحيح أيضًا.
 -أنه مع تطور الطب النفسي ظهرت بعض  التخصصات الدقيقة؛ فهناك الطب النفسي الخاص بالأطفال، المراهقين، كبار السن، الإدمان، اضطرابات الطعام، اضطرابات النوم و الطب النفسي الشرعي.
 -أن الفريق المعالج في حالة العلاج النفسي يضم، الطبيب النفسي و الممرض أخصائي النفسي و الأخصائي الاجتماعي وأحيانًا مرشد ديني  و لكل منهم دور محدد لا يصح أن يؤديه سواه.
وفي المقالات المقبلة إن شاء الله سندخل معًا عالمًا رائع الجمال مليء بالأسرار.


لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك