صرح اتحاد روابط الصيادلة الألمان، بإن نزيف اللثة بشكل مستمر عند تنظيف الأسنان باستخدام الفرشاة أو الخيط قد يهدد بخطر الإصابة بما يعرف بـ “التهاب دواعم السن” وهو النسيج الداعم المحيط بالأسنان.

وأدرج الاتحاد الألماني المتخصص تورم وإحمرار اللثة ضمن الأعراض التي تنذر بالتعرض لالتهاب دواعم السن أيضاً، وأوصى الاتحاد بضرورة علاج هذا الالتهاب بسرعة، وإلا فإن خطر تخلخل الأسنان واحتمال سقوطها قادم لا محالة.

وللوقاية من التهاب دواعم السن، نصح الاتحاد في تقرير رسمي صادر عنه، بأهمية الحرص على  غسل الأسنان واللثة مرتين يومياً، إلى جانب الإقلاع عن التدخين كأحد أخطر العوامل تسبباً في حدوث هذا الالتهاب.