نصائح مهمة لزيادة ثقة المراهق بنفسه

0

سنوات المراهقة من أخطر المراحل إذ يتعرض خلالها الأشخاص للعديد من صدمات عاطفية، وانفعالات كبيرة عند التفاعل مع الأصدقاء، وعادة ما تهز تلك الصدمات ثقة المراهق بنفسه فكيف نتلافى هذا التأثير الخطير؟

وفي حين تعتبر الصداقة من أكثر المؤثرات بالإيجاب والسلب على ثقة المراهق بنفسه يمكن أن يلعب الآباء دوراً هاماً في بناء الابن لشخصيته، وتعزيز ثقته بالنفس في هذه المرحلة الهامة، والتي تظل تأثيراتها سنوات، وهناك عوامل تساعد على زيادة الثقة بالنفس.

عوامل تساعد على ثقة المراهق بنفسه :

-امنح ابنك حباً غير محدود، خاصة في مرحلة المراهقة والتي يكون فيها الطفل حساساً للغاية تجاه أي تعليق أو رد فعل من أبويه. احرص على احتضان المراهق، ودعمه عاطفياً.

-تكرار كلمات الحب على مسامع المراهق أمر ضروري جداً، سواء كان الأب راضياً عن سلوكه وأدائه أو غير راضٍ، فالتأكيد على المحبة والثقة به وأنها لا ترتبط بما يقوم به، وأنها لا محدودة، ومستمرة يمنحه الكثير من الثقة.

-ساعد ابنك المراهق على العثور على أصدقاء جيدين متعاونين يقدرونه ويدعمونه، فالصداقة مع أشخاص إيجابيين عامل هام لبناء الثقة بالنفس.

-وجه ابنك نحو الأنشطة الإضافية خارج المدرسة، إذ أن تعلم المهارات، وتغيير سياق التفاعل مع الأصدقاء يعزز الثقة بالنفس.

-كما أن الهوايات والمهارات تفتح أيضاً آفاق الصداقة مع أشخاص يبادلون المراهق التقدير، وتزوده بالخبرات الإضافية التي تقوي ثقته بذاته.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك