نقص هرمون التوستيستيرون ..الأسباب والأعراض

0

هرمون التوستيستيرون أحد الهرمونات الجنسية الذكرية المسؤولة عن الصفات الذكورية الثانوية في الرجل، كما يتحكم في مستوى الرغبة الجنسية لدى الرجل لذا نتناول نقص هرمون التوستيستيرون من حيث الأسباب والأعراض.

في البداية لابد أن نوضح أهمية هرمون التوستيستيرون فهو المسؤول عن ظهور الأعضاء التناسلية للجنين الذكر في بطن أمه، وفي سن البلوغ يساعد في ظهور الصفات الذكورية الثانوية، كما يساعد في إنتاج الحيوانات المنوية عند الرجال، ونمو الشعر والعضلات، وبالتالي فأهميته قصوى في كل مراحل نمو الرجل.

8

أسباب نقص هرمون التوستيستيرون :

-الأمراض التي تصيب الغدة النخامية

-الأمراض الناتجة عن خلل في الكروموسومات

-التقدم بالعمر هو أكثر الأسباب شيوعًا لنقص التوستيستيرون

-الإصابة بأحد الأمراض التي تصيب الغدد التي تنتجه مثل التهاب الخصيتين

أما أعراض نقص هرمون التوستيستيرون :

-ضعف انتصاب القضيب

-ضعف الرغبة الجنسية وبرودة المشاعر

-ضعف إنتاج الحيوانات المنوية أو غيابها تمامًا

-كبر ثدي الرجل فيما يعرف بظاهرة تثدي الرجل هل سمعت عن ظاهرة “تثدي الرجل” من قبل؟!

-سقوط شعر الجسم وقلة كثافة العضلات وكتلتها

-عدم تركيز الشخص وتعرضه للاضطرابات النفسية وخاصة الاكتئاب

التشخيص :

يمكن التأكد من الإصابة بنقص في إفراز التوستيستيرون عند وجود خلل في ممارسة العلاقة الجنسية وخاصة الأعراض التي أشرنا لها، وبعدها يتم فحص الدم للتأكد من ذلك.

6

العلاج :

يتم علاج نقص التوستيستيرون من خلال الهرمونات التعويضية والتي تساعد على تحسن الأعراض مثل زيادة الرغبة وتخفيف التوتر والاكتئاب، ولكن تتمثل مخاطر هذا العلاج الهرموني في:

-لايمكن استخدامه في حالة الإصابة بالسرطان

-لايمكن استخدامه في حالات مرضى القلب والأوعية الدموية

-له أعراض جانبية تتمثل في زيادة حجم الثدي والبروستاتا لدى الرجل وقد يتطور لسرطان البروستاتا

 



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك