حذرت مؤسسة الرئة الألمانية من مخاطر نوبات السعال الحاد والمزمن لافتةً إلى  أنها تنذر بالإصابة بما يعرف بتوسع الشعب أو القصبات الهوائية، وهو مرض تظهر فيه زيادة واضحة في حجم الشعب الهوائية في الرئة، مع تراكم المخاط، ما يمثل فرصة وبيئة مثالية لتكاثر البكتريا مسببة الإصابة بالتهابات.

وتزداد نوبات السعال الحاد وخاصة في الليل، ومن الأعراض الأخرى الدالة على توسع الشعب صعوبة طرد المخاط وضيق التنفس وآلام الصدر ونفث الدم،  وقد يكون توسع الشعب وراثياً أو قد يكون نتيجة لأحد أمراض الرئة المزمنة، وهو مرض لا يمكن الشفاء منه، ولكن يمكن علاج الالتهابات بالمضادات الحيوية.

أما عن العلاج التنفسي، فيمكن تعلم تقنيات تنفس خاصة تساعد على طرد المخاط، إذ أنه من خلال وضعية معينة للجزء العلوي من الجسم يسهل إذابة المخاط بصورة أفضل، وبعدها يمكن طرده بشكل أسهل.