أوردت مجلة “إيلي” الألمانية بأن هناك بذور تغنيكم عن مستحضرات التجميل تماماً وهي بذور الريحان التي تعد مفتاحاً للصحة والجمال، إذ تعمل هذه البذور السوداء على تقوية جهاز المناعة ومحاربة الأمراض من جهة، وتساعد على التمتع بالرشاقة وتعزز جمال البشرة والشعر من جهة أخرى.

كما لفتت المجلة المختصة بأخبار الموضة والجمال إلى أن بذور الريحان غنية بمضادات الأكسدة، ومنها الفلافونويد، والتي تحارب ما يعرف بالجذور الحرة “Free Radicals”، التي ترفع خطر الإصابة بأمراض قاتلة منها السرطان والروماتيزم والزهايمر.

كما تتمتع البذور بتأثير مضاد للبكتيريا ومثبط للالتهابات ومزيل للتقلصات، بل وتزخر بالفيتامينات، مثل فيتامين B6 وفيتامين E وفيتامين K، وكذلك المعادن، مثل الزنك والكالسيوم والمغنيسيوم والحديد.

في الوقت نفسه تحتوي بذور الريحان على عدد قليل من السعرات الحرارية، في الوقت الذي تتمتع فيه بقدر كبير من البروتينات والألياف الغذائية والأحماض الدهنية الأساسية مثل أوميغا 3، لذا تملأ المعدة بسرعة وتساعد على الشعور بالشبع.

ةتحتوي على الحمض الدهني “ألفا لينولينيك”، الذي يعمل على تنشيط عملية حرق الدهون، مما يساعد على التمتع بالرشاقة.

أما عن الناحية الجمالية، فيساعد تناول بذور الريحان بشكل منتظم على تحفيز إنتاج الكولاجين، وبالتالي يسهم في تجدد البشرة ويمنحها مظهراً ساطعاً ومشدوداً.

فيما تعمل مضادات الأكسدة بها على حماية البشرة من الجذور الحرة، التي تعجل بظهور أعراض الشيخوخة، وتساعد البروتينات وفيتامين K والحديد، في عملية نمو الشعر، فينمو الشعر على نحو أسرع وأكثر كثافة.

وفيما يتعلق بكيفية تناول هذه البذور، أوصت “إيلي” بعدم تناولها نيئة، بل يتم نقعها في الماء مدة لا تقل عن 15 دقيقة، ثم تضاف إلى السلطة أو الموسلي أو السموزي، ويكفي تناول ملعقتين صغيرتين منها كل يوم للاستفادة من كل مزاياها الصحية والجمالية.