هل الأسنان البيضاء صحية بالضرورة ؟

0

كثير منا يرغب أن تكون له ابتسامة بيضاء ساحرة، وأسنان كنجوم هوليوود، وفيما تشير الدراسات إلى أن  18إلى 52 % من الناس لا يشعرون بالرضا عن لون أسنانهم، هل الأسنان البيضاء صحية بالضرورة ؟

ويعد عملية تبيض الأسنان واحد من الإجراءات الطبية الأكثر طلباً في بلدان مثل الولايات المتحدة،إذاً ليس من الغريب افتراض أن الأسنان البيضاء ليست جذابة فقط، بل صحية كذلك.

وبحسب ما نشرته بي بي سي عربية، فإن شكل أسناننا يعتمد بدرجة كبيرة على اللون الأساسي الطبيعي لها، والذي يتأثر جزئياً بجيناتنا، وأعمارنا، وما تكتسبه الأسنان من صبغات لونية نتيجة عوامل خارجية، منها التدخين، والأكل، والشراب، وبعض الأدوية.

ومع تقدم العمر، تتحول الأسنان عادةً إلى اللون الأصفر، بسبب تآكل طبقة مينا الأسنان لتكشف عن مادة العاج التي تحتها.

وتغير البقع الصبغية التي يخلفها الطعام والشراب لون أسناننا، لذا فهي ليست دليلاً على أن أسناننا ليست صحية، حيث يمكن أن تكون لدينا أسنان بيضاء ناصعة لكن نعاني من التهابات اللثة، أو تجاويف الأسنان.

ويعتقد بعض الباحثين أن هناك أنواع من الصبغات تحمي الأسنان من التسوس، منها اللون القاتم الذي تراه في بعض الأحيان عند حواف اللثة، ويسمى “الصبغة السوداء”.

وتفسر أحدث الفرضيات ظهور هذه الصبغة السوداء بأنها جزء مما يعرف بـ”لويحة الأسنان”، والتي تشمل مكونات الكالسيوم، والفوسفات، ومركبات عديدة من البكتريا، وبعض أشكال الحديد أو النحاس، وهي المكونات التي تسهم في تشكل ذلك اللون الأسود.

ورجحت بعض الدراسات أن الأطفال الذين لديهم مثل هذه الصبغة السوداء أقل عرضة لتسوس الأسنان، إذ يعتقد أن ميكروبات توجد في هذا الصبغة يمكن أن تمثل نوعاً من الحماية لها.

وبالطبع تغير لون الأسنان في بعض الحالات إلى وجود تسوس أو أمراض أخرى. لذا، يفضل أن نذهب للطبيب لفحص هذه الصبغات اللونية المختلفة.

ومن المهم هنا التوضيح بأن الأسنان غير البيضاء ليست بالضرورة غير صحية، كما أن الأسنان البيضاء ليست بالضرورة صحية تماماً.

هناك العديد من الإجراءات التي تساعد على التأكد من سلامة وصحة الأسنان بغض النظر عن لونها وتشمل استخدام معجون الأسنان، أو خيوط الأسنان الصحية، أو بعض أنواع الجل لتنظيف الأسنان، أو أطقم الأسنان التي يرتديها البعض أثناء الليل بهدف حماية أسنانهم.

وتتضمن أغلب هذه الطرق مواداً لغزالة البقع الصبغية من الأسنان أو إزالة اللون الأبيض نفسه، أو كلاهما، كما يشتمل بعضها على مادة تضفي مسحة زرقاء على الأسنان، لمقاومة المادة الصفراء، مما يؤدي إلى ظهور الأسنان بلون أبيض أكثر لمعاناً.

وتعد عمليات تبييض الأسنان خياراً ممكناً لكنها قد تؤدي إلى الشعور بحساسية مؤقتة في أسنان بعض الناس، أو في منطقة اللثة.

 



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك

حساسية الجماع ..ماذا تعرف عنها؟

كشف باحثون في دراسة حديثة قاموا بها، أن بعض الأشخاص ربما يصابو بما يعرف بـ” حساسية الجماع ” وهي حالة مرضية تشبه الأنواع الأخرى من ...