هل تسبب المشروبات الغازية الأمراض المزمنة ؟

0

مشروب الصودا الواحد يحتوي ما بين  38 و39 غراماً من السكر، على اختلاف الماركة أو النكهة الخاصة بالمشروب، وتؤكد التقارير الأمريكية أن 33% من سكان الولايات المتحدة يشربون علبة في اليوم على الأقل، والسؤال هنا هل تسبب المشروبات الغازية الأمراض المزمنة ؟

ومع ارتفاع درجات الحرار في الصيف يزيد معدل تناول المشروبات التي تحتوي على الصودا لكن هناك تحذيرات من مخاطرها العديدة وأبرزها:

البدانة:

تناول علبة صودا كل يوم يؤدي إلى زيادة الوزن بمقدار كغم ونصف شهرياً، ويتدرج الأمر بمرور الوقت حتى يصل الوزن الزائد إلى حد البدانة أو السمنة المفرطة.

السكري:

يظن البعض خطأً أن مشروبات الدايت صودا أفضل، غير أنها أسوأ في تأثيرها على مرض السكري والتأثير السلبي على البنكرياس كذلك، إذ يزيد تناول مشروبات الصودا الدايت بانتظام خطر الإصابة بالسكري بما يعادل 150% حسبما أكدت دراسة من جامعة يال.

تسوس الأسنان:

تناول 38 غراماً من السكر عند تناول كل عبوة صوداً تساعد في تغلف الأسنان بطبقة من السكر السائل، وقد أثبتت دراسات عديدة أنه يؤدي إلى تآكل الأسنان، خاصة مع وجود مادة حمضية وهي توجد بالفعل في هذه المشروبات.

انحسار اللثة:

انحسار اللثة عن الأسنان أي تراجعها وابتعادها يكون غالباً بسبب كثرة تناول المشروبات الغازية.

دهون البطن:

نسبة السكر المرتفعة في علبة الصودا الواحدة تتسبب في إفراز البنكرياس كمية كبيرة من الأنسولين مرة واحدة، ما يحول بعض السكر إلى دهون تتراكم حول البطن، ومع تكرار عادة شرب الصودا بشكل يومي أو عدة مرات كل أسبوع تحاط البطن بحزام من الدهون بمرور سنة واحدة.

آلام المفاصل:

أكدت الجمعية الأمريكية للتغذية أن النساء اللاتي يستهلكن الصودا بانتظام أكثر عرضة لزيادة في مخاطر الإصابة بأمراض الروماتويد، والتهاب المفاصل.

أمراض الكلى:

يؤدي تناول المشروبات الغازية إلى زيادة احتمالات تشكل حصى الكلى، وتتفاقم الخطورة كلما زادت الكمية.

فشل القلب:

تحتوي زجاجات الصودا البلاستيكية على مادة BPA وهي عنصر كيميائي ملوث ومضر بالصحة، وهناك أدلة علمية أثبتت ارتباطه بأمراض القلب.

فيما يتعلق بالكولسترول:

يفوق محتوى علبة الصودا الواحدة من السكر ما يحتاجه الجسم خلال اليوم، وأكدت بعض التقارير الطبية أن النظام الغذائي الغني بالسكر يزيد من نسبة الكولسترول الضار في الجسم.

فيما يتعلق بالأمعاء:

يعد السكر غذاء البكتريا الضارة في الأمعاء، لذا فعندما تزداد نسبتها مقابل البكتريا الجيدة الصديقة تتزايد مشكلات الهضم، بالإضافة إلى أن البكتريا الضارة تتغذى أكثر على التحلية الاصطناعية التي توجد في مشروبات الصودا الدايت بشكل خاص.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك

5 طرق تشعر مريض ألزهايمر بالاهتمام

يعد ألزهايمر الخطر الأكبر الذي يخشاه كل شخص عندما يتقدم به العمر، حيث يبدأ بنسيان الذكريات وماضي الإنسان ويتطور ليشمل حاضره وفقد السيطر الكلية على ...