هل تكشف الساعة الذكية الإصابة بالرجفان الأذيني ؟

0

يعاني 34 مليون شخص من جميع أنحاء العالم، من الإصابة بالرجفان الأذيني AF والذي يعد المسبب الرئيسي للإصابة بالجلطة الدماغية.

ويساعد اكتشاف وسائل حديثة تستطيع رصد حالات الإصابة الرجفان الأذيني باستمرار وسهولة ‘لأآ منع الإصابة بالسكتات الدماغية ومعدلات الوفيات بسببها بشكل كبير.

,ٌ> ٍ‘ت دراسة حديثة لإيجاد طريقة لتطوير وسيلة فعالة للتثبت من صحة الشبكة العصبية العميقة والكشف عن الإصابة بالرجفان الأذيني باستخدام بيانات من الساعة الذكية.

ودار تساؤل الدراسة الرئيسي حول مدى جودة تحليل بيانات جهاز استشعار الساعات الذكية عبر شبكة عصبية عميقة لكشف الرجفان الأذيني.

واستخدمت الدراسة متعددة الجنسيات للأوعية القلبية، والتي أجريت بالتنسيق مع جامعة كاليفورنيا بسان فرانسيسكو، الساعات الذكية بغرض الحصول على بيانات حول معدل ضربات القلب وعدد الخطوات اللازمة لتطوير نظام حلول حسابي.

وفي النهاية، وجدت نتائج الدراسة؛ أن 51 من المشاركين الذين ارتدوا كارديوفيرجن، ساعة ذكية متاحة تجاريًا، تمكنوا من اكتشاف الرجفان الأذيني بدقة عالية.

ومن بين 1617 شخص متنقل بالساعة الذكية، سهل تشخيص الأشخاص الذين عانوا من الرجفان الأذيني حيث تم الإبلاغ عنه ذاتياً بشكل صحيح وبدقة معتدلة.

ما يعني أن هذه البيانات تدعم إثبات فرضية أن استخدام الساعة الذكية المتوفرة تجاريًا مع مصنف الشبكة العصبي العميق له القدرة على تشخيص إصابة الفرد بالرجفان الأذيني.

لكن ﻣﻊ ﻓﻘدان ﺑﻌض الحساسية والخصوصية مقابل تخطيط التقييم القياسي للمعيار، ورغم ذلك ينبغي إجراء المزيد من الدراسات للمساعدة في تحديد الدور الأمثل للساعات الذكية في تقييم الإيقاع.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك

ما علاج احتباس الدم ومتى يكون خطراً؟

يعد احتباس الدم أو كما يعرف أحياناً ببثور الدم، إحدى المشكلات الجلدية البسيطةالتي  تحدث نتيجة لبعض الصدمات،فما علاج احتباس الدم ومتى يكون مقلقاً؟ يحدث الاحتباس ...