هل هناك صلة بين البدانة وإصابة الأشخاص بالخرف في الشيخوخة ؟

0

أوصت نتائج دراسة بريطانية جديدة بضرورة ضبط الوزن تجنباً للإصابة بالخرف خلال الشيخوخة، بعدما أثبتت وجود صلة بين البدانة وإصابة الأشخاص بالخرف في الشيخوخة .

وتبين نتائج الدراسة أن كل بضعة كيلوغرامات زائدة من الوزن خلال فترة منتصف العمر تزيد خطر الإصابة بالخرف عند التقدم في العمر بنسبة تتراوح من 16 إلى 33 %.

الدراسة، التي نشرتها دورية “الزهايمر أند ديمنشا”، تتمز بعدد أفراد عينة ضخم يتمثل في الأشخاص الذين تمت مراجعة بياناتهم الصحية على مدى 38 عاماً، ووصل 1.3 مليون إنسان.

وقد لاحظ الباحثون، في جامعة “كوليج” البريطانية، أن المصابين بالخرف في الشيخوخة عادة ما يعانون من السمنة مقارنة بأقرانهم خلال الـ 20 سنة التي سبقت بتشخيص المرض لديهم.

وبالرغم من أن الدراسة لم تقدم تفسيراً أو تحليلاً للعمليات الكيميائية الحيوية التي تحدث داخل الجسم والتي تجعل البدانة مؤثرة وتساعد على تطور المرض، إلا أن حجم البيانات الصحية الضخم الذي اعتمد عليه الباحثون خلالها، وكذا عدد سنوات المتابعة الكبير يمنح الدراسة أهمية كبيرة.

جدير بالذكر أن نتائج الدراسة حثت على السعي إلى ضبط الوزن في سن مبكر، أي بما يسبق دخول مرحلة الشيخوخة بحوالي  20 سنة.

كما يشار إلى أن البدانة وزيادة الوزن أصبحا من أكثر المشاكل الصحية انتشاراً وتسبباً في الوفاة بين الأشخاص حول العالم في العقود الأخيرة.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك