هل يجب استشارة طبيب تغذية قبيل العلاج الكيماوي ؟

0
حثت الجمعية الألمانية للعلاج الإشعاعي مرضى السرطان على ضرورة استشارة طبيب تغذية وذلك قبل الخضوع للعلاج الإشعاعي أو العلاج الكيماوي .

وأوضحت الجمعية أن العلاج الإشعاعي غالباً ما يؤر بشكل سلبي على المعدة، فيعاني كثير من المرضى من أعراض مثل الغثيان والقيء، خاصة أولئك الذين يعانون أوراماً في  المعدة أو الأمعاء أو الرأس أو الرقبة إذ تصاحبها في الغالب بعض مشاكل الهضم أو صعوبات البلع.

وبالرغم من عدم وجود نظام غذائي خاص لمرضى السرطان، إلا أن اختصاصي التغذية يستطيع مساعدة المريض في التعرف على الأطعمة المثلى لتغذيته بحيث يكتفي بكميات صغيرة من الطعام لتغطية حاجة الجسم من هذه العناصر المهمة.

كما ينبغي أن تكون هذه الأطعمة سهلة الهضم والبلع أيضاً، مع البعد التام عن التوابل الحريفة والسكر، حتى لا تثير المعدة وتزيد الرغبة في القيء أو الغثيان.

كما لفتت إلى أنه يختلف النظام الغذائي السليم من مريض لآخر، بحسب موضع الورم والمرحلة، التي وصل إليها ورغبة المريض في القيء أو إصابته بالغثيان من عدمه.


لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك