هل يقي المشي السريع الإنسان من الإصابة بالجلوكوما ؟!

0

اقترحت نتائج أبحاث جديدة، أجريت في جامعة كاليفورنيا، ميزة جديدة للتمارين الرياضية وخاصة الركض والمشي السريع، باعتبارها جميعاً من طرق الوقاية من الإصابة بالجلوكوما  أو المياه الزرقاء على العين.

والجلوكوما هي عبارة عن مجموعة من المشاكل التي تؤدي إلى تلف العصب البصري، يعد أكثرها شيوعاً زيادة ضغط العين بعد انفتاح زاويتها.

وتثبت نتائج الدراسة، التي عرضت خلال مؤتمر جمعية طب العيون الأمريكية في نيوأورليانز، أن ممارسة النشاط البدني بانتظام تقلل من مخاطر واحتمالات الإصابة بالجلوكوما بنسبة تصل إلى 73 %.

وتفيد التقارير الطبية بأن عدد المصابين بالجلوكوما بلغ 64.3 مليون إنسان حول العالم في عام 2013، وترجح توقعات العلماء أن يرتفع هذا الإحصاء إلى أكثر من 111 مليون شخص خلال عام 2040.

وتصيب الجلوكوما الإنسان، عادة، في الفترة من سن 40 وحتى سن 80 عاماً، ومن الثابت أن الجلوكوما  إحدى المشاكل التي تهدد بفقد البصر.

أما نتائج هذه الدراسة فتشير إلى أن ممارسة النشاط البدني المعتدل، أي حوالي نصف ساعة لمدة 5 أيام في الأسبوع، أو المشي السريع، لمسافة تعادل 7 آلاف خطوة في الأسبوع، توفر الحماية من الإصابة بالجلوكوما بمعدلات تصل إلى 73 %.

كما كشفت نتائج الدراسة أنه مقابل كل 10 دقائق من المشي السريع بشكل يومي، يقل خطر الإصابة بالجلوكوما بنسبة تعادل 6 %.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك

ما هي مزايا تقويم الأسنان الشفاف ؟

لم تعد طريقة تقويم الأسنان بواسطة الجسر القبيح المعتاد محبذة لغالبية الأشخاص، وحل محلها تقويم الأسنان الشفاف المعروف باسم الاينفيزالين الذي يكاد يكون غير مرئي، ...