9 عناصر غذائية يؤدي قلة تناولها للاكتئاب

0

نعرف جيداً تأثير عدم تناول بعض المغذيات على الصحة لكن قلما ننتبه إلى تأثير نقص بعض المغذيات على الصحة النفسية إذ ثبت أن هناك عناصر غذائية يؤدي قلة تناولها للاكتئاب .

ويعد الاكتئاب أكثر المشاكل النفسية شيوعاً في عصرنا هذا، ويعد نقص 8 عناصر غذائية مؤشراً لزيادة احتمالات الإصابة به وهذه العناصر هي:

الحديد:

النساء أكثر عرضة للاكتئاب من الرجال، بحسب عدد من الدراسات والتقارير الطبية، والتي ترجع السببب في ذلك إلى حاجة المرأة إلى كمية أكبر من الحديد من التي يحتاجها الرجل.

الزنك:

هناك ما لا يقل عن 5 دراسات تثبت أن نقص الزنك في الجسم أحد العوامل المشتركة بين معظم المصابين بمرض الاكتئاب، إذ أدلة يحمي الزنك خلايا الدماغ من الأكسدة.

حمض الفوليك:

يعاني مرضى الاكتئاب من نقص في حمض الفوليك بنسبة تعادل 25 % من الكمية التي يحتاجها الجسم، وعادة ما يوصي الأطباء بتناول مكملات لحمض الفوليك بجرعة 500 ميكروغرام لعلاج بعض الحالات.

الكربوهيدرات:

يفرز الدماغ مادتي السيروتونين والدوبامين ووظيفتهما ضبط الحالة المعنوية والمزاجية للأشخاص وذلك عند تناول الكربوهيدرات، ولهذا تعبتر من أهم مغذيات الدماغ.

البروتين:

البروتين أيضاً من أهم المغذيات لصحة ووظائف الدماغ بعد الكربوهيدرات، حيث يتسبب النظام الغذائي قليل البروتين في تعكير المزاج والشعور باكتئاب.

أوميغا3:

الدماغ هو أكثر مناط جسم الإنسان غنى بالدهون، وخاصة الجزء الرمادي منها الذي يحتاج دهون أوميغا3 بشكل ضروري لخفض عوامل واحتمالات الإصابة بالاكتئاب.

فيتامينات ب:

عادةً ما يعاني المراهقون وكبار السن من نقص في مجموعة فيتامينات “ب1″ و”ب2″ و”ب6” و”ب12″، وما أثبتته الدراسات أن ذلك مرتبط إلى حد بعيد بالتعرض للاضطرابات النفسية وعلى رأسها الاكتئاب.

الماغنيسيوم:

نشرت مجلة نيورولوجي العلمية المتخصصة في عام 2012 نتائج دراسة تؤكد أن الماغنيسيوم هو المعدن الذي يرتبط نقصه بلإصابة بنوبات التوتر والاكتئاب.

فيتامين د:

لا يظن البعض خطأً أن نقص فيتامين د يؤثر على صحة العظام فقط، غير أن ذلك له تأثير سيء وخطير أيضاً على الصحة النفسية والحالة المعنوية للأفراد.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك